kayhan.ir

رمز الخبر: 159949
تأريخ النشر : 2022November08 - 20:32

 

 

 

طهران-فارس:-في تصريحات تكشف فشل الدول الغربية والمنقادين لواشنطن في اوروبا تجاه ايران، زعم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، أن تهديدات إيران تجاوزت النطاق الإقليمي، وقال "علينا تغيير طريقة مواجهتنا لتهديدات إيران في العالم " حسب قوله.

وفيما يعتبر هذا الكلام اعترافا بعدم جدوى وتأثير السياسات المعادية التي اتبعتها الدول الغربية حتى الان ازاء الشعب الايراني لاحتوائه ومنعه من التقدم وكسر ارادته ، اضاف الرئيس الفرنسي في مقابلة مع قناتي العربية – الحدث السعوديتين  على هامش مؤتمر الأطراف حول المناخ “كوب 27” المنعقد بشرم الشيخ في مصر، انه “يجب ضمان عدم تأثر الشعب الإيراني بالعقوبات على نظام طهران" ، وذلك في موقف نفاق واضح لان الجميع يعلمون كيف ضيق الغرب حتى الآن بشتى الاساليب والسبل على الشعب الايراني عبر الحظر المالي والاقتصادي وصولا حتى الى منع الادوية عن المرضى الايرانيين في المستشفيات.

وتابع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في هذه المقابلة الصحفية "علينا العمل بشكل منظم لمواجهة التهديدات الإيرانية " من دون ان يشرح بالتحديد أي تهديدات تشكلها ايران التي لم تخض حتى الان أية حرب هجومية في المنطقة.  

هذا ويطلق الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في الآونة الاخيرة وخاصة بالتزامن مع احداث الشغب التي تشهدها ايران وتؤججها التدخلات الاجنبية، تصريحات عدائية خارجة عن المألوف الدبلوماسي، وقد ردت عليها طهران في عدة مناسبات ايضا.

ففي 12 اكتوبر الماضي واثر تصريحات تدخلية لماكرون بشأن الاحداث الجارية في ايران وصف المتحدث بأسم وزارة الخارجية الايرانية ، ناصر كنعاني، تصريحات الرئيس الفرنسي بخصوص الاحداث الاخيرة في البلاد، بأنها اتهامات سياسية وتدخلية وتشجع مرتكبي العنف ومخالفي القانون.

وفي 29 سبتمبر الماضي ايضا استدعت وزارة الخارجية الايرانية القائم بالاعمال الفرنسي في طهران لغياب السفير، ردا على البيان التدخلي لوزارة الخارجية الفرنسية في الشأن الداخلي الايراني، ومشاركة ثلاثة مسؤولين فرنسيين في احتجاجات في باريس، والعمل السخيف الذي أقدمت عليه مجلة شارلي إبدو

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: