kayhan.ir

رمز الخبر: 159865
تأريخ النشر : 2022November07 - 20:27

 

طهران/كيهان العربي: صحيفة "يونغه فلت" الالمانية، في معرض انتقادها الشديد لاستمرار الحرب في اوكرانيا وعدم التفاوض مع روسية لايقاف  الحرب، كتبت؛ ان العالم رهين حماقة بايدن ومتلازمة نابليون التي تلاحق زلنسكي.

ان الازمة الاقتصادية وازمة الطاقة والغذاء زادت من معدلات فاتورات الغاز والكهرباء في اوروبا الى 100%، وايقاف آلاف الشركات والمولات و... مما اخرجت الناس الى الشوارع احتجاجا مطالبين من حكوماتهم الغاء العقوبات ضد روسيا.

من جانب آخر وبالتزامن مع الاعتراضات الشعبية، كثرت الانتقادات في نطاق وسائل الاعلام جراء عمل الحكومات الاوروبية واميركا حيال حرب اوكرانيا. ففي احدث حالة تقول صحيفة المانية "يونغه فلت" في مقال تحت عنوان "اسوأ من عام 1962" بانتقادها الشديد لبايدن وزلنسكي تقول؛ "لايمر يوم دون ان يعلن ممثل روسيا استعداد  بلاده لانهاء، الحرب في اوكرانيا، فيما الرد من الجانب الغربي بهذا الشكل: حسناً انظروا، ان العقوبات ودعمنا لاوكرانيا مازال فاعلا. فمن يتجه صوب السلام سيشجع بوتين لحروب جديدة".

واضافت الصحيفة: ان خطر تشديد السجال ومنه الصدام النووي، في الحقيقة اكثر من خطر عام 1962 خلال قمة ازمة صواريخ كوبا.

ويضيف التقرير: "ان زلنسكي يريد النصر وهو يرى ان باستطاعته  وبمساعدة حلف الناتو الحصول على هذا النصر، فهو لايملك ما يخسره فالسلام والتفاوض بمثابة نهايته السياسية ويحتمل الفيزيكية. فهو يلعب مع الدنيا والغرب يشجعه على ذلك."

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: