kayhan.ir

رمز الخبر: 159778
تأريخ النشر : 2022November06 - 20:29

 

طهران /ارنا- أكد وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي "بهرام عين اللهي" على توسيع التعاون الاستراتيجي بين إيران وكوبا في مجال الصحة وقال: هناك أرضية جيدة لتحسين العلاقات الصحية والطبية وتوطيد التعاون بين البلدين.

وأشار عين اللهي خلال لقائه نائب وزير خارجية كوبا "أليف رودريغس بيردومو" بالعاصمة طهران، إلى انعقاد الدورة الثامنة عشرة للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين خلال العام الجاري، وقال إن مثل هذه التفاعلات ستسهم بشكل كبير في تعزيز العلاقات الثنائية.

ولفت إلى التعاون القائم بين البلدين في المجال الطبي وخاصة في مجال إنتاج لقاح كورونا، معربا عن ارتياحه من الصمود الشعبي الكوبي أمام الحظر الأمريكي المفروض على هذا البلد.

وأكد عين اللهي أن إيران والدول الشقيقة والثورية مثل كوبا بإمكانها أن تقف ضد الغطرسة الأمريكية والنظام الاستكباري من خلال التعاون والتكاتف.

وتابع قائلا: وقف أبناء الشعب الإيراني والشعوب الأخرى مثل كوبا ضد السياسات التدخلية الأمريكية وحلفائها، وسيثبت التاريخ أن طريق القمع والظلم والحظر لا يجدي نفعاً لأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية والدول الحرة والمستقلة أصبحت اليوم أقوى من السابق رغم من فرض العقوبات القاسية والضغوط الاقتصادية عليها.

 وشدد على توسيع التعاون الاستراتيجي بين البلدين وقال: هناك أرضية جيدة لتحسين العلاقات الصحية والطبية وتوطيد التعاون بينهما.

من جانبه، قال نائب وزير خارجية كوبا،خلال اللقاء إن تعزيز العلاقات بين إيران وكوبا سيساعدنا على مواجهة التحديات بقوة.

وأضاف: اتخذنا خطوات حازمة من خلال اللجنة الاقتصادية المشتركة للبلدين، داعيا إلی تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين في أقصر وقت ممكن وبأفضل النتائج.

ووصف التعاون المشترك بين البلدين في مجال إنتاج لقاح کورونا بأنه ناجح ، معلنا رغبة البلدين لزيادة التبادل والتآزر في المجال الطبي.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: