kayhan.ir

رمز الخبر: 159680
تأريخ النشر : 2022November05 - 20:09
مؤكدة انها تشهد تقدماً واسعاً باتجاه مواقع الارهابيين وتمت السيطرة على عدة منها..

 

دمشق – وكالات : أعلن مصدر أمني استئناف العملية الأمنية للقضاء على فلول إرهابيي (داعش) في حي طريق السد بدرعا بعد توقفها لتأمين خروج المدنيين من منطقة العمليات.

وذكر المصدر الأمني في تصريح لـ سانا أنه وبمشاركة الأجهزة الأمنية والمجموعات المحلية الرديفة استؤنفت العملية الأمنية ضد خلايا ارهابيي (داعش) بعد توقفها لمدة يومين لإخلاء المدنيين الذين حاول إرهابيو (داعش) استخدامهم دروعاً بشرية بمحيط منطقة الاشتباك في حي طريق السد.

ولفت المصدر إلى أن “العملية الأمنية في الحي تشهد تقدماً واسعاً باتجاه مواقع خلايا (داعش) وتمت السيطرة على عدة مواقع مهمة لهم في ظل استمرار الملاحقة لعناصر التنظيم الإرهابي في المنطقة”.

وقضت الأجهزة الأمنية في الحادي والثلاثين من الشهر الماضي بالتعاون مع المجموعات المحلية والأهلية على عدد من إرهابيي تنظيم (داعش) وصادرت كمية كبيرة من الذخيرة خلال عملية أمنية في حي طريق السد جنوب مدينة درعا.

من جانب اخر عادت  امس عشرات الأسر المهجرة القاطنة بمخيمات اللجوء في لبنان عبر معبر الدبوسية بريف حمص ومعبري الزمراني وجديدة يابوس بريف دمشق إلى قراهم وبلداتهم الآمنة والمحررة من الإرهاب.

وذكر مراسل سانا في معبر الزمراني بمنطقة القلمون أنه تم تسجيل بيانات العائدين الشخصية وعناوين إقامتهم الدائمة في قراهم وبلداتهم من قبل لجنة مشكلة لمتابعة شؤونهم وأوضاعهم وتقديم المساعدات لهم من قبل الجهات المعنية.

الدكتور محمد معتور رئيس مكتب الجاهزية في مديرية صحة ريف دمشق أكد في تصريح لمراسل سانا على الجاهزية التامة للخدمات المقدمة من عيادات متنقلة وسيارات الإسعاف السريع لاستقبال العائدين عبر معبر الزمراني بالإضافة إلى وجود كادر طبي في يبرود لتقييم الحالات الصحية والتغذوية وتقديم اللقاحات للأطفال وإعطاء لقاح كورونا للراغبين وتقييم الترصد للأمراض الإنتانية وتقديم الأدوية ورصد الشكايات المرضية ومتابعتها كما تم تقديم خدمات طبية للدفعة السابقة من العائدين واعطاء اللقاحات لأكثر من 110 أطفال وتقديم الخدمات في جميع المراكز والمشافي التابعة لصحة ريف دمشق.

وأعرب معتز فضة العائد إلى منطقته ووطنه بعد غياب سنوات في تصريح لـ سانا عن ارتياحه وفرحه بالوصول إلى الوطن بعد كل هذه المعاناة موجهاً الشكر للجهات المعنية التي سهلت عودتهم مصطحبين معهم جميع أمتعتهم وأغراضهم من مستلزمات إقامة وأدوات كهربائية ومنزلية مختلفة.

وفي ريف حمص عادت أيضاً دفعة من المهجرين السوريين في لبنان عبر معبر الدبوسية الحدودي بريف المدينة وسط إجراءات ميسرة وتجهيزات قدمتها الجهات المعنية.

وذكر مدير معبر الدبوسية الحدودي فادي عيسى لمراسل سانا أنه تم تقديم التسهيلات للمواطنين السوريين العائدين الذين هجروا من منازلهم وبلداتهم بسبب جرائم العصابات الإرهابية المسلحة وذلك من خلال إجراءات مبسطة.

وعادت الأربعاء الماضي عشرات الأسر المهجرة التي كانت قاطنة في مخيمات اللجوء بلبنان عبر معبري الدبوسية بريف حمص والزمراني بريف دمشق إلى قراهم وبلداتهم في إطار الجهود التي تبذلها الدولة السورية لإعادة المهجرين إلى أرض الوطن.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: