kayhan.ir

رمز الخبر: 159647
تأريخ النشر : 2022November04 - 20:22

 

طهران/فارس:- دعا نائب أهالي مدينة محلات في البرلمان الايراني " علي رضا سلیمي" الى ادراج وثائق التجسس الاميركي في الكتب الدراسية كي يطلع الشبان على عمق الاعمال الشريرة التي قامت بها اميركا ضد الشعب الايراني طوال نصف قرن من الزمن.

وأكد " سليمي " الذي كان يتحدث لمراسل وكالة انباء فارس ضرورة ادراج هذه الوثائق في النظام التعليمي بأسرع وقت ممكن كي يتضح للطلاب مدى الجرائم الاميركية في ايران منذ الانقلاب العسكري الذي دبرته اميركا عام 1953 وتم فيه اسقاط الحكومة الوطنية آنذاك.

وقال هذا النائب البرلماني: لقد جاء الاميركان بعد هذا الانقلاب بعميلهم واعادوه الى الحكم بعد أن هرب من ايران اثر النهضة العظيمة التي قام بها الشعب الايراني الذي طالب بإعادة حكومته الوطنية التي أقالها الشاه العميل استجابة لأوامر اسياده الاميركان.

وأشار الى مؤامرات اميركا ضد ايران بما فيها المجزرة التي طالت الطلبة في يوم 7 كانون الاول/ديسمبر عام 1953 والذين احتجوا على زيارة الرئيس الاميركي آنذاك "ريتشارد نيكسون "، ثم الحرب التي فرضها صدام على ايران عام (1980- 1988) بضوء اميركي.

وتابع قائلا: ان الاميركان ما انفكوا يدبرون المؤامرات ضد شعبنا بما فيها دعم الجماعات الارهابية المعادية للثورة الاسلامية التي انتصرت بفضل الدماء التي قدمها، وإسنادهم للعناصر الإجرامية مثل كوملة وغيرها من العصابات المجرمة.     واشار الى اعمال الشغب الاخيرة، مؤكدا ضلوع اميركا في هذه الاعمال التي كانت أفظعها جريمة شيراز حيث استشهد جمع من زوار الحرم الطاهر لأحمد بن موسى (عليهما السلام) وجرح آخرون وغيرها من الجرائم التي يتّمت الاطفال وأثكلت الامهات والعوائل المؤمنة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: