kayhan.ir

رمز الخبر: 159595
تأريخ النشر : 2022November02 - 21:07

 

طهران/فارس:- اعتبر وزير الثقافة والارشاد الاسلامي الايراني " محمد مهدي اسماعيلي" الثقافة والأدب واللغة الفارسية بأنها الهوية المشتركة بين كل من ايران وطاجيكستان، مشددا على أن البلدين لن يسمحا لأحد الفصل بين كلا الشعبين الايراني والطاجيكي أبدا.

وأكد الوزير الذي كان يتحدث في مدينة دوشنبة عاصمة طاجيكستان أن الشعراء والكتاب الطاجيك يبذلون جهودهم لتقديم ابداعات حديثة وقيمة في آثارهم الأدبية، مشددا على أن هؤلاء الاخوة يقدمون الأدب الذي يليق ببلدهم الى الاسرة الدولية.  

وتابع المسؤول الايراني قائلا: ان الشعراء الطاجيك عندما يتحدثون عن تضامن بلدهم وايران يستخدمون مفردات مثل روح في جسدين وروح في هيكلين وعينين وقلب واحد وبحر وساحلين وعقلين في رأس واحد.

ووصف " اسماعيلي " الادب الفارسي بأنه أهم رمز ثقافي لكلا البلدين، مؤكدا ان حدود ثقافة ايران هي أكثر في جغرافيتها الحالية، مشددا على أن اللغة الفارسية تربط مختلف القوميات الايرانية في أي بلد كانوا.

وأشار الى أن اللغة الفارسية تربط الشعب الايراني بشقيقيه الافغاني والطاجيكي، مؤكدا أن قيمة وأهمية الشعر والادب الفارسي للشعوب الناطقة بهذه اللغة تعتبر أرضية مناسبة للمزيد من تعزيز وتعميق الروابط الثقافية بين البلدين.  

وأضاف قائلا: ان الشعبين الايراني والطاجيكي ينظران الى ماضيهما المشرق ويعودان الى جذورهما والقواسم المشتركة التي تربطهما ويشعران بالتضامن والوحدة بينهما.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: