kayhan.ir

رمز الخبر: 159589
تأريخ النشر : 2022November02 - 21:06

 

 

 

 

طهران/فارس:- أكد رئيس منظمة تعبئة المستضعفين العميد " غلام رضا سليماني " أن المؤامرة الأميركية - الصهيونية في اعمال الشغب الاخيرة قد باءت بالفشل بسبب عدم مسايرة الشعب الايراني للذين قاموا بهذه الاعمال، مشددا على أن الأعداء أثاروا هذه الفوضى لزعزعة أمن المواطنين.

وتابع هذا المسؤول الذي كان يتحدث بمناسبة اسبوع التعبئة الطلابية واليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي قائلا: ان يوم 4 تشرين الثاني / نوفمير شهد 3 ذكريات خالدة الاولى ابعاد الامام الخميني طاب ثراه الى تركيا  عام 1964 وفي مثل نفس اليوم استشهد اكثر من 50 تلميذ عام 1978 وبالتالي احتلال وكر التجسس الاميركي (السفارة الاميركية) في عام 1979.

واستطرد قائلا: ان الامام الخميني (قدس سره) قد صعد من جهاده ضد الشاه من خلال خطاب ناري أكد فيه أن أميركا والكيان الصهيوني هما سبب كل المشاكل التي يواجهها الشعب الايراني، ووصف النظام بأنه عميل الاميركان الذين حملهم مسؤولية الاوضاع المزرية آنذاك.

وأكد المسؤول أن الشاه الذي ضاق ذرعا من الخطابات النارية التي يلقيها الامام الخميني دون خوف أو وجل اضطر الى ابعاده خارج الوطن ظنا منه أنه سوف يتخلص منه، الا ان الله تعالى شاءت ارادته أن يقود الامام الراحل الثورة وهو في العراق.

وأشار الى أعمال الشغب الاخيرة موضحا أن هذه المؤامرة التي تقف وراءها أميركا والكيان الصهيوني وأقطاب الكفر قد واجهت فشلا ذريعا ووفرت للشعب الايراني الظروف لمواصلة السير بالثورة الاسلامية نحو الامام وإعلانه غضبه المقدس ازاء الاميركان واذنابهم.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: