kayhan.ir

رمز الخبر: 159514
تأريخ النشر : 2022November01 - 20:21

 

طهران/فارس:- اعتبر آية الله الشيخ " عبد الكريم عابديني " ممثل الولي الفقيه في محافظة قزوين الجريمة المروعة التي ارتكبها الارهابيون في مرقد السيد احمد بن موسى (عليهما السلام) في شيراز، بأنه قد زاد من أهمية تضحيات المدافعين عن المقدسات.

وقال آية الله عابديني في تصريح له بهذا الصدد: لقد رايتم فتنة داعش في الحادث المفجع في مرقد السيد احمد بن موسى (ع) ومعنى ذلك أنه لولا وجود مجاهدين أمثال الشهيد الحاج قاسم سليماني وحسين همداني والمدافعين عن المراقد المقدسة لكانت كل ازقة ايران تشهد ما حدث في شيراز.

وأشاد آية الله " عابديني " في كلمته بالشعب الايراني الذي نهض بعد جريمة شيراز ومشاركته في مراسم تشييع مهيبة لشهداء الحادث في شيراز ومشهد ولرستان ومدن ايرانية اخرى.

وتابع سماحته قائلا: ان الجماهير المليونية التي شاركت في مراسم التشييع قالت كلمتها وهي أنها لن تقف موقف اللامبالاة ازاء الاعمال الارهابية التي يرتكبها الاعداء لإثارة أعمال الشغب والفوضى في ايران.

وأشار الى المؤامرات التي يحيكها الاعداء ضد ايران وشعبها خاصة بعد انتصار الثورة الاسلامية بقيادة الامام الخميني (رض) الذي أطاح بالشاه العميل لأميركا، مؤكدا أنهم قدموا كل امكاناتهم لإثارة الفتن ضد الشعب الايراني. 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: