kayhan.ir

رمز الخبر: 159399
تأريخ النشر : 2022October30 - 20:11

 

 

 

 

 

طهران-فارس:-اكد قائد القوة البحرية للحرس الثوري إن دماء الشهداء المظلومين في الحادث الإرهابي في شيراز ستطال العدو الخبيث وتجعل أمتنا أكثر اتحادًا وتفضح الاعداء اكثر فاكثر، مشددا على انه سيتم الاقتصاص من الضالعين في هذه الجريمة.

وقال الادميرال تنكسيري في حديثه امام حشد من قادة ومسؤولي بحرية الحرس الثوري في معرض إدانته للحادث الإرهابي الذي استهدف زوار مرقد السيد أحمد بن موسى (عليهما السلام) في مدينة شيراز مساء الاربعاء الماضي: لن نغفل لحظة عن انجاز مهمتنا ومسؤوليتنا الرئيسية الا وهي اليقظة ورصد ومحو التهديدات في المنبع ، والحفاظ على مستوى الاستقرار الأمني ​​وتعزيزه في مضيق هرمز والخليج الفارسي، ونواصل بقوة وصلابة المسار المتنامي للثورة الإسلامية تحت ظل قائد الثورة الاسلامية العزيز والحكيم الإمام الخامنئي (مد ظله العالي) ولا نشعر بالتعب إطلاقا.

واضاف الادميرال تنكسيري: نحن في بداية الطريق، أكملنا بنجاح الخطوة الأولى رغم كل العداوات ، ونحن في بداية الخطوة الثانية ، لكن عالم الغرب المستكبر وأميركا المعتدية يمضيان في طريق الانهيار ووصلنا إلى نهاية المطاف. لقد اختبروا كل ما لديهم والنتيجة هي إنشاء كيان احتلال قاتل للأطفال وظالم في العالم الإسلامي ، وفرض الحربين العالميتين الأولى والثانية بعدد هائل من المجازر المروعة وسلب ونهب موارد ومصالح شعوب ودول العالم المظلومة ، ودعم كل دكتاتور ومستبد في العالم وعمل على الكشف عن النخب العلمية في الدول والقضاء عليها ، ومواجهة كل دولة مستقلة وشعبية ، والقضاء على كل شخص يرفض نظريتهم الظالمة، والسخرية والاستهزاء بحقوق الإنسان العالمية وإنشاء ودعم الجماعات الإرهابية واشعال الحروب بالوكالة وإحداث الاضطرابات والانقلابات والتمردات في الدول المستقلة والنامية ومعاقبة الشعوب وتهديدها وعدم تحمل مسؤولية ما يقومون به من اعتداءات ومجازر.

وقال قائد القوة البحرية للحرس الثوري: سنلتزم بالوعد الذي قطعناه مع الشهداء وسنمضي قدماً الى الامام بالتوكل على الله تعالى ، واتباع "ولاية الفقيه المطلقة" لآية الله العظمى الإمام الخامنئي (حفظه الله). لقد حققنا التقدم ببركة نسيم الثورة الاسلامية وأصبحنا أقوى وسنصبح اكثر قوة، ومن اجل حماية مصالح شعبنا العزيز وموارد الجمهورية الاسلامية التي هي ثمرة لدماء آلاف الشهداء الابرار، لا نسامح ولا نساوم احدا يخدش امننا وسنضرب أمنه ونرصد التهديد ونجفف جذوره من المصدر.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: