kayhan.ir

رمز الخبر: 159343
تأريخ النشر : 2022October30 - 20:03

 

الخرطوم – وكالات : تجمّع قرابة ثلاثة آلاف متظاهر  أمام مقر بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم، احتجاجاً على وساطتها في الأزمة السودانية، بين العسكريين والمدنيين، نتيجة الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان قبل عام.

وأقام المتظاهرون منصّة مزوّدة بمكبرات صوت، وحملوا لافتات كتب عليها "لا للتدخلات الأجنبية" و"لا للرباعية"، في إشارة إلى وساطة الأمم المتحدة وبريطانيا والسعودية والإمارات، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس" التي أشارت إلى أنّ قوات من الشرطة تمركزت على مقربة من الاحتجاج.

وأعلن البرهان في 4 تموز/يوليو الماضي، "عدم مشاركة المؤسسة العسكرية في الحوار الوطني"، الذي دعت إليه الأمم المتحدة، والاتحاد الأفريقي "لإفساح المجال للقوى السياسية والثورية، تشكيل حكومة من الكفاءات الوطنية المستقلة"،

إلّا أنّ إعلان البرهان قوبل برفض المتظاهرين وقوى المعارضة. ووصفت قوى الحرية والتغيير الإعلان بأنه "مناورة مكشوفة".

وعلى مدى الأيام الماضية، خرج آلاف السودانيين لإحياء ذكرى الانقلاب العسكري، الذي نفذه قائد الجيش في 25 تشرين الأول/أكتوبر 2021.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: