kayhan.ir

رمز الخبر: 159319
تأريخ النشر : 2022October29 - 20:25

 

طهران/فارس:- أكد رئيس جماعة علماء العراق الشيخ خالد الملا أن جريمة شيراز وقعت بأيدي العصابات التكفيرية الإرهابية المرتبطة تماما مع الاستكبار العالمي والغرض منها توقف عجلة التقدم العلمي في ايران داعيا الى تنفيذ أمر القائد السيد علي الخامنئي لفضح جرائم الارهابيين و ان نضع يدا بيد.

وقدم خالد الملا في حوار أجرته معه وكالة أنباء فارس بمناسبة استشهاد 15 شخصا في العملية الإرهابية التي وقعت في شيراز، تعازيه قائلا: نعزي أبناء الشعب الإيراني وقيادته وعلى رأسها سماحة السيد علي الخامنئي وجميع المخلصين؛ نعزيهم بهذه الجريمة.

وتابع العالم العراقي من أهل السنة: هذه الجريمة المروعة التي آلمتنا وأحزنتنا كثيرا لما رأينا من بشاعة الجريمة وبشاعة الحدث الذي أوقع الشهداء والجرحى وهم آمنون في مكان مقدس وفي مكان آمن وفي ضريح أحد أحفاد رسول الله (ص) و هو السيد احمد بن الإمام موسى الكاظم عليهما السلام.

وعن الجهة التي تقف وراء هذا الهجوم الإرهابي أكد رئيس جماعة علماء العراق: في الحقيقة هذه الجريمة التي وقعت في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وهناك جرائم أخرى وقعت في العراق وسوريا وبلدان أخرى بأيدي هذه العصابات التكفيرية الإرهابية؛ هذه العصابات مرتبطة تماما مع الاستكبار العالمي مع الولايات المتحدة الأميركية هي التي تغذيها.

وفيما يتعلق بالأهداف التي تتابع من وراء هذه العملية المروعة صرح الملا: وإن اختلفت العصابات التكفيرية في أماكنها يوم هنا ويوم هناك ويختلف المفاعيل والفاعلون بهذه الجريمة لكن الداعم والمحرك لهم واحد وهي أميركا التي تسعى جاهدة بإحداث الفوضى في بلداننا وفي منطقتنا في الشرق الأوسط حتى تستطيع أن توقف عجلة التقدم بإستهداف الجمهورية الإسلامية في إيران؛ الغرض الأول منه إيقاف عجلة التقدم العلمي وإطفاء الصحوة الإسلامية التي من خلالها صحا المسلمون على قضايا الأمة وفي مقدمتها فلسطين.

وأردف بالقول: وأن العدو الأكبر لنا هي اسرائيل ، هذا الذي ازعجهم من الجمهورية الإسلامية، وهي تغذي جواسيسها وعملائها لضرب نسيج المجتمع في الجمهورية الإسلامية باعتبار أن هذه الجريمة لايرضى بها لا علماء السنة ولا علماء الشيعة لايرضى بها الشعب السني ولا الشعب الشيعي، الجميع يرفض مثل هذه الجرائم.

وتابع: لكن علينا أن نفهم أبناء شعبنا أن أبناء الجمهورية الإسلامية مستهدفون حتى يوقف عجلة التقدم العلمي الذي وصلت اليه الجمهورية الإسلامية وهي تناطح الدول الكبرى على مستوى الصناعة وغيرها والسبب الثاني لأن الجمهورية الإسلامية ملتزمة في قضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية؛ هؤلاء الأطفال والنساء ومن وقع من الشهداء والجرحى لاذنب لهم هؤلاء ضحايا مكرمون لاذنب لهم وقد وقعوا فريسة هؤلاء الوحوش البشرية التكفيرية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: