kayhan.ir

رمز الخبر: 159310
تأريخ النشر : 2022October29 - 20:24

 

طهران/فارس:- أكد وزير التربية والتعليم "یوسف نوري" أن العدو يحاول وقف التقدم ​​العلمي والتكنولوجي الذي حققته ايران والحيلولة دون بلوغها قمم العلم والمعرفة التي حصلت عليها بفضل الجهود التي يبذلها العلماء وببركة دماء الشهداء والتوجيهات القيمة لقائد الثورة الاسلامية.

وأشار الوزير " نوري " الذي كان يتحدث صباح امس السبت في المراسم التي اقيمت تخليدا للذكرى السنوية لإستشهاد الفتى الايراني التعبوي "محمد حسين فهميدة" الذي نفذ عملية استشهادية بالقنابل اليدوية ضد دبابات صدام وفجر احداهن عام 1980، في الحرب التي فرضها على ايران.

وقد وصف مؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني طاب ثراه هذا الفتى البالغ من العمر (13 عاما) بأنه قائده الذي يجب الاقتداء به لهذه الشجاعة التي ابداها ليصبح قدوة لأقرانه التلاميذ وكذلك الطلبة الجامعيين والكبار في المجتمع حيث أنه طوى مسيرة 100 عام في يوم واحد.

وتابع قائلا: ان اعداءنا دبروا لشعبنا مختلف المؤامرات منذ اليوم الاول لانتصار الثورة الاسلامية ونظامنا الاسلامي ولازالوا يواصلون المضي في هذا النهج ويحاولون ايجاد شرخ في أمن ايران الذي يعتبر ثمرة دماء الشهداء الابرار.

وأشار وزير التربية والتعليم الى التقدم الذي حققته ايران بفضل ابداع التلاميذ والشبان في المجالات العلمية مؤكدا أن ايران باءت اليوم ضمن الدول الـ 10 المتفوقة علميا في العالم في مجالات النانو والخلايا الجذعية والطاقة النووية السلمية وغيرها من مجالات التطور.

وتطرق الى الجريمة التي ارتكبها الارهابيون عملاء الاستكبار العالمي في الحرم الطاهر للسيد أحمد بن موسى (عليهما السلام) في شيراز على يد عصابة داعش الاجرامية في الحرم الثالث لأهل البيت في ايران التي أسفرت عن استشهاد عدد من الزوار بينهم 3 من التلاميذ.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: