kayhan.ir

رمز الخبر: 159175
تأريخ النشر : 2022October26 - 20:32

 

طهران/فارس:- اعتبر رئيس منظمة التعبئة التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد غلام رضا سليماني، أن الصهاينة هم المدراء الرئيسيون لأميركا وقال: ان اميركا أصغر بكثير مما يتصور وهي متهالكة.

وفي كلمته امس الاربعاء خلال لقائه حشدا من مدراء العلاقات العامة لحرس الثورة والتعبئة في انحاء البلاد، اشار العميد سليماني الى بيان الخطوة الثانية للثورة الذي اصدره قائد الثورة الاسلامية لمناسبة الذكرى الأربعين لانتصار الثورة وقال: ان الخطوة الاولى للثورة وهي انتصار الثورة الاسلامية وتاسيس الجمهورية الاسلامية قد اتخذت ولكن يجب اتخاذ الخطوة الثانية للثورة ، والقضية الاهم والاكثر اساسية فيها هي تحقيق الدولة الإسلامية أو التحقيق الشامل لسيادة الشعب الدينية.

واكد بأن الحضارة الغربية لم تخدم العالم الإسلامي ودول غرب آسيا وأفريقيا ، وقال: ان الحضارة الغربية لم تجلب للدول الآسيوية والأفريقية إلا القتل والنهب والوحشية والاستعمار والاستغلال ، وفي بلادنا ، كان نظام الحكم السياسي تحت هيمنة الغرب خلال العهدين القاجاري والبهلوي.

وأشار العميد سليماني الى الكارثة التي جلبها البريطانيون لإيران خلال الحرب العالمية ، وقال أن البريطانيين أغلقوا حدود إيران في تلك الفترة ولم يسمحوا بدخول الحبوب مثل القمح إلى البلاد. أيضًا ، عندما عانت إيران من المجاعة الشديدة والجفاف ، حتى كمية القمح الضئيلة التي تم إنتاجها في البلاد أخذت قسراً من المزارعين للجيش البريطاني.

وأكد أن 10 ملايين إيراني لقوا حتفهم في تلك المجاعة ، وأضاف: ان جريمة التاريخ البشري هذه والإبادة الجماعية الرهيبة لم يذكرها أحد خلال فترة بهلوي.

وفي جانب آخر من حديثه ، اعتبر الثورة الإسلامية بانها ليست مسألة بسيطة ، وأضاف: بانتصار الثورة الإسلامية شهد العالم تغيرات، حتى الحضارة الغربية ، التي ربما كانت قادرة على ان تصهر حضارات شرق آسيا مثل الصين في بوتقتها، قد خضعت لتغييرات مع انتصار الثورة الاسلامية.

وأشار العميد سليماني ، إلى انفصال جزء من إيران خلال عهدي القاجار وبهلوي ، واضاف: أن سياسات الغرب تتمثل في تقسيم الدول الخاضعة لسيطرتها ، ولو لم تنتصر الثورة الإسلامية ، فإن إيران كانت ستقسم أكثر.

ومضى في التأكيد على أن السياسات الغربية تهدف لتقسيم إيران ، وقال: الصهاينة هم المدراء الرئيسيون لأميركا ، وجميع مؤسسات ومراكز الدراسات الاستراتيجية وكل وسائل الإعلام والبنوك في أميركا تعود للصهاينة.

وصرح العميد سليماني أن الثورة الإسلامية هزت كل أركان الغرب وقال: إن استعادة إيران من هيمنة الغرب، وهي أرض حساسة واستراتيجية على مفترق طرق العالم ، وبعد ذلك عملية سقوط قوى الغرب واميركا كان نتاج الثورة الإسلامية بجهود شباب الجيلين الأول والثاني للثورة ، وان المضي بالجمهورية الاسلامية المبنية على اساس نظام سيادة الشعب الدينية الى الامام ملقاة على عاتق شباب الجيلين الثالث والرابع للثورة.

واعتبر رئيس منظمة التعبئة، اميركا بانها الان أصغر بكثير من التصور وهي متهالكة ، وقال: أن الرئيس الاميركي يقر بأن البنية التحتية لبلاده قديمة وهناك احتمال انهيارها في أي لحظة ويعيش  فيها 50 مليون فقير ومنهارة من الناحية الاجتماعية.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: