kayhan.ir

رمز الخبر: 159160
تأريخ النشر : 2022October26 - 20:30

 

 

 

طهران /ارنا- اعلن رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي أن خلق مليون فرصة عمل في السنة حاجة البلاد والتزاما قانونيا ووعدا من الحكومة، معتبرا خلق فرص العمل أمرا ضروريا للنمو الاقتصادي وزيادة الإنتاج في البلاد.

وفي اجتماع المجلس الأعلى للعمل الذي عقد يوم الثلاثاء الماضي، شكر آية الله إبراهيم رئيسي ، جميع الاجهزة المعنية لما تبذله من جهود لتوفير فرص العمل ، واعتبر خلق فرص العمل أمرا ضروريا للنمو الاقتصادي وزيادة الإنتاج، مؤكدا على إنشاء مجالس للعمل في المحافظات وتكليف المحافظين بمتابعة الأمور المتعلقة بخلق فرص العمل شخصيا.

وأشار رئيس الجمهورية إلى أن العمل يعد من أهم هواجس الأسر ، وأن البطالة من الأسباب الرئيسية للاضرار الاجتماعية ، وأكد على أولوية خلق فرص العمل للنساء المعيلات لأسرهن والخريجات.

واعتبر الرئيس رئيسي التوجيه الصحيح للتسهيلات نحو خلق فرص عمل حقيقية ومستدامة بانه النقطة المهمة اللاحقة وقال: ان ربط منظومات المعلومات والخدمات للاجهزة بما في ذلك منظومة البنوك بمنظومة الضمان الاجتماعي ، يعد حلا فعالا لضمان التوجيه الصحيح للموارد والتسهيلات نحو خلق فرص العمل ، وهو حل حقيقي ومستقر.

وأشار آية الله رئيسي ، إلى وجود مجالات خلق فرص العمل بدون تسهيلات ومن خلال التدريب على المهارات وتمكين الأفراد ، قائلاً: إن المنظمات الفنية والمهنية والمعاهد التابعة للتربية والتعليم تتحمل مسؤولية مهمة في هذا المجال.

كما خاطب رئيسي المؤسسات المسؤولة ، مؤكداً أنها يجب أن توفر المزيد من الفرص لدور القطاع الخاص والتعاونيات في صنع القرار والتنفيذ والرقابة ، وأضاف: ان الجماعات الشعبية وخاصة تنظيمات العمل الطوعي لديها قدرات جيدة جداً في مجال خلق فرص العمل ، والتي ينبغي أن تؤخذ في الاعتبار.

واعتبر آية الله رئيسي خلق مليون فرصة عمل سنويًا بأنه حاجة البلاد والتزام قانوني ووعد حكومي ، وقال: للتعويض عن التاخر الموجود بالفعل في هذا المجال ، يجب أن يكون خلق فرص العمل أولوية لجميع المؤسسات.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: