kayhan.ir

رمز الخبر: 158796
تأريخ النشر : 2022October21 - 19:38
لدى استقباله وفداً روسياً لمناقشة ملف اللاجئين والعلاقات الثنائية..

الوفد الروسي : الرئيس بوتين يولي أهمية خاصة لتطوير العلاقات بسوريا وتنمية التعاون معها

*مصادر سورية : عودة خمسة ملايين مهجر ولاجئ والعمل مستمر لإعادة الجميع

دمشق – وكالات : استقبل الرئيس السوري، بشار الأسد، وفداً روسياً برئاسة المبعوث الخاص لرئيس روسيا الاتحادية، ألكسندر لافرنتييف، بحيث تمّت مناقشة نتائج الاجتماع الخامس السوري - الروسي المشترك لمتابعة المؤتمر الدولي بشأن عودة اللاجئين والمهجرين السوريين.

وأكّد الأسد، خلال الاجتماع، أهمية آليات المتابعة للمُخرَجات التي تمّ التوصل إليها عبر السفراء والمسؤولين في كلا البلدين في الاجتماع الخامس السوري- الروسي المشترك.

وأشار الرئيس السوري إلى "أهمية العمل المشترك في الجوانب الثقافية والتعليمية"، معتبراً أن "الهدف الأكبر هو خلق دمجٍ على المستوى الشعبي، استناداً إلى القاعدة الموجودة منذ العقود الماضية، وأساسها العائلات المشتركة".

ولفت الأسد، في هذا السياق، إلى أنّ "ظروف الحرب المشتركة على الإرهاب ستساعد على الاندماج بين الشعبين الروسي والسوري، من الناحيتين الثقافية والاجتماعية".

وقدّم الرئيس الأسد التهاني بنجاح الاستفتاءات لضم إقليم دونباس ومنطقتي خيرسون وزاباروجيا إلى روسيا الاتحادية، مشيراً إلى أنّ "الشعب السوري يتابع العملية العسكرية الخاصة في دونباس بالطريقة نفسها، التي كان يتابع فيها المعارك ضد الإرهابيين في سوريا، لأن الحرب التي تخوضها روسيا هي لمصلحة عودة التوازن الدولي".

بدوره، نقل الوفد المشارك في المؤتمر الدولي إلى الأسد النتائج والمُخرَجات التي تمّ التوصل إليها بين الطرفين، بشأن ملفي اللاجئين والتعاون الثنائي.

وأشار أعضاء الوفد إلى أنّ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يولي أهمية خاصة لتطوير العلاقات بسوريا وتنمية التعاون معها.

وأكد الوفد أنّ "اجتماعات الهيئتين التنسيقيتين الوزاريتين السورية والروسية تعطي الفرصة لمناقشة آفاق العمل المستقبلي وتحديد مجالات جديدة للتعاون"، مشيراً إلى أنّ "التعاون حالياً يشمل مروحةً واسعةً من المجالات الحيوية فيما يخص الصناعة والزراعة والكهرباء، وأيضاً الثقافة والتعليم والبحث العلمي".

وانطلقت أعمال اليوم الأول للاجتماع الخامس السوري - الروسي المشترك لمتابعة المؤتمر الدولي بشأن عودة اللاجئين والمهجرين السوريين يوم الثلاثاء، وتضمّنت جلسات ولقاءات ثنائية شملت مجالات التقنية والعلمية والمالية والكهرباء والنفط والطاقات المتجددة.

من جانب اخر أكد المشاركون في الاجتماع المشترك للهيئتين التنسيقيتين السورية والروسية ضمن أعمال الاجتماع الخامس لمتابعة المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين والمهجرين السوريين استمرار العمل على تشجيع اللاجئين والمهجرين على العودة مشيرين إلى عودة أكثر من خمسة ملايين نصفهم منذ عام 2018 رغم عرقلة الدول الغربية ذلك من خلال فرضها العقوبات وتوظيفها هذا الملف لتحقيق مآرب سياسية لا تمت لمصالح الشعب السوري بصلة.

وقال رئيس الهيئة التنسيقية الوزارية السورية وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف في كلمة اليوم خلال الاجتماع المشترك للهيئتين في قصر المؤتمرات بدمشق إن سورية مستمرة بالعمل على تحسين الظروف المعيشية لمواطنيها في الداخل وتشجيع المهجرين على العودة رغم تصاعد تآمر الغرب عليها من خلال الإجراءات القسرية التي وسعها لتشمل قطاع الطاقة لافتاً إلى عودة أكثر من خمسة ملايين مهجر ولاجئ نصفهم منذ عام 2018 وأن العمل مستمر لإعادة الإعمار والخدمات وتعافي الاقتصاد وزيادة الإنتاج وكل ما من شأنه تحسين حياة السوريين ومعيشتهم.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: