kayhan.ir

رمز الخبر: 158620
تأريخ النشر : 2022October17 - 20:31

 

طهران/كيهان العربي: مع استمرار اقرار خبراء الكيان الصهيوني والقاضية بفشل اعمال الشغب في ايران، اشارة قناة اسرائيلة الى ان "ان عديد المتظاهرين في ايران كان ضئيلا، ولم يكن هناك اي تخطيط او رؤية سياسية". مؤكدة: "ان هذه المظاهرات لا تصل الى نتيجة".

فخلال حوار لقناة (اسرائيل 24) مع خبراء امنيين في الكيان الصهيوني، اقروا بفشل الاحتجاجات في ايران.

اذ اشار احد الخبراء الى "ان المشاركة الشعبية كانت متواضعة ولا وجود لاي ايديولوجية عندهم"، قائلا: "ان هذه المظاهرات لا تصل الى نتيجة".

وشدد  الخبير الامني الصهيوني على انه ينبغي ان نحلل الاوضاع بدقة، فالاحتجاجات في ايران تفتقد الى النضج والقيادة  التخطيط والرؤية السياسية. وهناك هوة سحيقة لتبلغ الاعداد الى درجة يمكن اسقاط النظام فيها.

كما وافاد "آور هيلر" المحلل العسكري  لكيان الاحتلال على قناة 13 التلفزيونية للكيان: "منذ الثورة الايرانية عام 1979 والى الان فان الامنية الكبيرة لاسرائيل تنحصر في سقوط ايران من الداخل، وبعد ان تحدثت الاربعاء الماضي مع المسؤولين في المؤسسة الامنية يمكن القول ان المسؤولين الامنيين متشائمون حيال المظاهرات وقدرتها على تغيير النظام الايراني".

الى ذلك قال "ايهود يعري" محلل الشأن العربي للقناة التلفزيونية 12 للكيان الصهيوني: "للاسف ان المسؤولين الايرانيين نجحوا في القضاء على الاحتجاجات في المدن الايرانية، فقوات التعبئة نجحت في تفريق المتظاهرين".

على سياق متصل تساءل "راز زيمت" خبير الشأن الايراني في مؤسسة البحث الامني القومي الاسرائيلي؛ هل ان الاحتجاجات في ايران ستؤدي الى تغيير؟ فاجاب:

"من الصعب الاجابة على هذا السؤال الا ان الاستبيانات تشير الى ان الاولوية لقدرة النظام".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: