kayhan.ir

رمز الخبر: 158426
تأريخ النشر : 2022October14 - 20:25

طهران-فارس:-قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف إن واشنطن اليوم كما في أوقات أزمة الكاريبي، لا تريد أن تأخذ في الاعتبار مخاوف روسيا وتسعى لتفوق عسكري استراتيجي، وهوأمرمدمر للأمن الدولي

وأضاف ريابكوف في تصريحات لوكالة "نوفوستي": "إذا حاولت رسم أوجه تشابه بين أزمة الكاريبي والتفاقم الحالي في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، فعلينا في كلتا الحالتين أن نتحدث عن رغبة واشنطن في الحصول على تفوق عسكري استراتيجي حاسم، وهو أمر مدمر للأمن الدولي والاستقرار الاستراتيجي. الهدف هو نفسه..ضمان هيمنة الولايات المتحدة على العالم بأي وسيلة كانت".

وأشار ريابكوف إلى أن المشكلة الناجمة عن مثل هذا السلوك في واشنطن هي "عدم الرغبة المرضية للولايات المتحدة في الاعتراف بحق الدول الأخرى في حماية مصالحها الحيوية".

وتابع قائلا: "هذا هو بالضبط السبب الجذري للأزمة الحالية حول أوكرانيا. وبناء على ذلك، قد يكون القياس مع أزمة الكاريبي هو أنه في أوائل الستينيات والآن، لا تعتبر واشنطن أنه من المهم مراعاة  المخاوف المشروعة لبلدنا المرتبطة بالتهديدات المباشرة لأمنها".

وأشار إلى أنه قبل ستة عقود، كان الزعيم السوفيتي نيكيتا خروشوف والرئيس الأمريكي جون ف. كينيدي "حكيمين بما يكفي للتراجع عن حافة الهاوية من خلال التوصل إلى تسوية جيوسياسية تجنب وقوع كارثة نووية".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: