kayhan.ir

رمز الخبر: 158361
تأريخ النشر : 2022October12 - 22:09

طهران-ارنا:- احتج وزير الخارجية خلال محادثاته الهاتفية مع نظيرته الفرنسية، على تدخل اوروبا في شؤون ايران الداخلية ، مؤكدا بأن طهران سترد بالمثل فيما لو فرض الاتحاد الاوروبي قيودا على ايران.

وفي هذه المحادثات الهاتفية التي اجراها حسين امير عبداللهيان مع وزيرة خارجية فرنسا كاثرين كولونا، تم تبادل وجهات النظر حول آخر التطورات في العلاقات الثنائية ومفاوضات رفع الحظر.

وانتقد وزير الخارجية بشدة التصريحات التدخلية الأجنبية تجاه إيران ، وقال: إن دستور جمهورية إيران الإسلامية يعتبر الاحتجاج السلمي حقًا للشعب ، لكن صف هذه المطالب المشروعة منفصل عن مثيري الشغب والإرهابيين الذين يستهدفون بصورة منظمة أمن إيران وحياة ومعيشة وممتلكات شعبنا.

وفي إشارة إلى سلوك الغرب في اللجوء إلى الكيل بمكيالين ، قال امير عبداللهيان: من المستغرب أن يكون التصدي لاعمال الشغب في أوروبا عملًا جيدًا ومحبذا، لكن الأمر نفسه يعتبر قمعًا في إيران!.

وأضاف وزير الخارجية: لن نسمح لأي جهة من الداخل أو الخارج باستهداف الأمن القومي للبلاد.

وشدد الطرفان في هذا الاتصال الهاتفي على أهمية الحفاظ على العلاقات بين البلدين وتطويرها ، كما بحثا آخر تطورات المفاوضات لإلغاء الحظر، واعتبراه إيجابيا وماضيا الى الامام قدما.

وفي هذه المحادثة ، طرحت وزيرة الخارجية الفرنسية بعض القضايا القنصلية ايضا.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: