kayhan.ir

رمز الخبر: 158353
تأريخ النشر : 2022October12 - 22:05

سنندج / ارنا – اكد وزير الداخلية "احمد وحيدي" على ضرورة تعزيز الوحدة بين المذاهب الاسلامية، قائلا : يتعين علينا جميعا اليوم وفي ظل اسبوع الوحدة، ان نعلن باننا اقوياء وشعب واحد؛ لان اعداء الاسلام يهابون ايران القوية.

وفي تصريحه خلال الاجتماع العفوي الذي عقده مع النخب ونشطاء الوسط الثقافي بمحافظة كردستان (غرب)، ، تطرق وحيدي الى احداث الشغب والاضطرابات التي افتعلتها الزمر المناوئة للثورة الاسلامية لزعزعة الاستقرار في هذه المحافظة.

ودعا وزير الداخلية جميع النخب السياسية والاقتصادية والرياضية والشخصيات البارزة في سائر المجالات المجتمعية، لتعزيز حضورها في ساحات جهاد التبيين والكشف لشباب الوطن عن الوجه الحقيقي للزمر التي تلطخت ايديها بدماء الابرياء وتورطت في ممارسات يندأ لها الجبين.

واضاف : ينبغي على الجميع سنة وشيعة الحضور في الميدان والتصدي لكل من يضمر المساس بامن واستقرار البلاد ومحافظة كردستان.

واستطرد وحيدي : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية، اضحت بلدا قويا في جميع المجالات، ولن تثنيها الاضطرابات التي تثيرها مجموعة قليلة مغرر بها من قبل الاعداء.

كما لفت وزير الداخلية، الى ان الاسلام يشكل ركيزة القوة والانتصار على اعداء الامة؛ مردفا ان السبب الرئيسي الذي منع العدو لحد الان من الاستحواذ على مصير الشعوب والدول الاقليمية وغير الاقليمية، يعود الى اتباعها لتعاليم الدين الاسلامي المبين.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: