kayhan.ir

رمز الخبر: 158085
تأريخ النشر : 2022October08 - 21:41

 

 

 

*ايران ومنذ البداية اعلنت عدم ترك طاولة المفاوضات لكنها ستتمسك بالمفاوضات المبنية على العزة

 

*حققنا تقدمًا مذهلاً في مختلف المجالات العلمية والصناعية على الرغم من العقوبات الأشد شمولاً

 

* نحو ستين في المئة من الطلاب الايرانيين هم من النساء ودورالمرأة الايرانية في التقدم العلمي واضح للجميع

 

*العديد من النساء الايرانيات تألقن في المجالات الأكاديمية واستطعن حتى إظهار قدراتهن في الساحة العالمية

 

 

طهران-كيهان العربي:-قال رئيس الجمهورية آية الله إبراهيم رئيسي أن الأعداء يظنون أنهم يستطيعون متابعة وتحقيق ماربهم داخل جامعاتنا، غير مدركين أن طلابنا وأساتذتنا يقظون ولن يسمحوا للعدو بتحقيق أحلامه.

واستعرض رئيسي خلال افتتاح العام الدراسي الجامعي في جامعة الزهراء بحضور عدد من المسؤولين، منطق ايران في مفاوضات رفع الحظر ومحاولات العدو فرض شروطه عليها مذكرا بان طهران ومنذ البداية اعلنت عدم ترك طاولة المفاوضات لكنها ستتمسك بالمفاوضات المبنية على العزة.

واشاد الرئيس رئيسي بدور المرأة الايرانية في التقدم العلمي وتألقها على الساحة العالمية ورأى في ذلك خلق قوة للبلاد. مشيرا الى ان نحو ستين في المئة من الطلاب الايرانيين هم من النساء.

وأضاف في كلمة ألقاها في هذا الحفل الطلابي، أن الروح المشتركة للبحث والعلم والتسامح لدى الطالبات فعالة في هذا المجال وأضاف: في السنوات التي أعقبت انتصار الثورة الإسلامية، تألق العديد من النساء في المجالات الأكاديمية في البلاد واستطعن ​​حتى إظهار قدراتهن في الساحة العالمية.
وأشار رئيسي إلى أن العلم والمعرفة مكونان مهمان للقوة والقدرة، وقد حققت البلاد اليوم مستويات عالية من القوة والقدرة بجهود الأساتذة والطلاب بينما كنا في الماضي بحاجة إلى استيراد أبسط الحاجات وحرمنا من ذلك ، هذا فيما حققنا اليوم تقدمًا مذهلاً في مختلف المجالات العلمية والصناعية على الرغم من العقوبات الأشد شمولاً ، وبعون الله ، سيستمر هذا المسار.

كما أشار رئيسي إلى اقتفاء اثر العدو في أعمال الشغب الأخيرة وقال: إن العدو ظن أنه يستطيع متابعة و تحقيق رغباته داخل الجامعة، غير مدرك أن طلابنا وأساتذتنا مستيقظون ولن يسمحوا للعدو بتحقيق الأحلام، وهم بالتأكيد سيهزمون العدو في مجال العلم والمعرفة وكذلك في المجالات الأخرى.

وشرح منطق ايران في المفاوضات الرامیة إلی إلغاء الحظر عن البلاد ومحاولات العدو وراء فرض شروطه عليها مذكرا بان طهران ومنذ البداية اعلنت أنها لن تترك طاولة المفاوضات ، لكنها ستتمسك بالمفاوضات المبنية على العزة والاقتدار.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: