kayhan.ir

رمز الخبر: 158057
تأريخ النشر : 2022October08 - 21:35

 

طهران/كيهان العربي: اقر جنرال في جيش الاحتلال الصهيوني، باننا غير مستعدين، واذا ما حدثت حرب فاننا سننهار لا محالة.

احد القادة السابقين للجامعة العسكرية التي يعود عمرها لخمسين عاماً واسمها "شيكون هابانيم"، حذر من انه وعلى العكس  من ظاهر الامر فان الاوضاع ليست عادية.

فقد بلغت مشام الجنرال "اسحاق بريك" السقوط الذي لامحال منه، حين اشار الثلاثاء  الماضي على حسابه على تويتر للعجز العسكري، يقول؛ "ربما يخسر الاسرائيليون في الحرب القادمة بلدهم وتسقط اسرائيل، اذ ان الجيش الاسرائيلي غير مستعد للقتال".

ان اهم التحذيرات التي صدرت من مسؤولين صهاينة هي التي جاءت قبل أشهر من جانب "ايهود باراك" رئيس وزراء اسرائيل السابق، حين قال: إذا امضينا بهذه الرؤية فان سقوطنا حتمي.

فمن خلال صحيفة "يديعوت احرونوت" صرح "بارك": نحن مبتلون بلعنة العقود الثمانية. فخلال التاريخ اليهودي لم تدم حكومة اليهود ثمانين عاما الا في فترة الملك داود ومرحلة الحشومونيين، اذ يبدأ التقسيم والتفرق بعد ثمانين عاما".

واضاف ايهود باراك: ان ما يجرنا للسقوط الاختلافات الشديدة بين رجال السياسة في تل ابيب وعدم تنازل احدهم للآخر.

الى ذلك قال "دانيال لوي" ممثل الكيان الصهيوني في الامم المتحدة الشهر الماضي، وفي معرض انتقاده لصب الانتقادات ضد تل ابيب؛ "ان جماعة غير قليلة من المفكرين والحقوقيين، تثير الرأي العام حين تصنف عمل الحكومة الاسرائيلية بحكومات التمييز العنصري، وهذا أمر غير صحيح".

على سياق متصل، تسبب النهج غير الانساني للصهاينة في الاراضي المحتلة الى كراهية تل ابيب في الجماعات الاميركية. فقد افاد الموقع الاخباري "العربي 21" نقلا عن صحيفة "اسرائيل اليوم" العبرية، حول تصاعد كراهية اسرائيل في الجامعات الاميركية المعروفة: "ان تزايد اجواء الكراهية لاسرائيل في الجامعات الاميركية ووصف اسرائيل بانها دولة التبعيض  العنصري (آبارتايد)، لهو مما يزيد من قلق المجتمع الاسرائيلي عموماً.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: