kayhan.ir

رمز الخبر: 157871
تأريخ النشر : 2022October05 - 20:24
مع استمراره بالحوار مع القوى السياسية في هذا المجال..

 

*الوطني الكوردستاني يتخذ قراراً نهائياً مطلع الاسبوع القادم لمرشح رئاسة الجمهورية 

*دولة القانون : جلسة البرلمان ستعقد نهاية الأسبوع المقبل

*"صادقون": الجهات الخارجية لن تنجح بالتجديد للكاظمي

بغداد – وكالات : أكد الإطار التنسيقي، امس الأربعاء، إصراره على المضي في تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة قبل انتهاء شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري مع استمرار الحوار مع القوى السياسية العراقية في هذا المجال.

وقال النائب عن الإطار غريب عسكر لوكالة شفق نيوز، إن "الإطار التنسيقي مستمر بالحوار مع القوى السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة"، مشيرا إلى أن "الأيام القادمة ستشهد التوصل إلى حل جذري عبر الجلوس على طاولة حوار حل الأزمة السياسية".

وأضاف أن "البرلمان سيستأنف جلساته في الأسبوع المقبل، إلا أن جلسة انتخاب رئيس الجمهورية غير محدد موعد انعقادها"، منوها إلى أن "الحكومة الجديدة ستتشكل قبل انتهاء الشهر الجاري".

 من جانب اخر من المقرر أن يجتمع المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني، مطلع الأسبوع المقبل، لمناقشة عدة قضايا تتعلق بسياسة الحزب وبرنامجه في إقليم كوردستان وبغداد.

وبحسب معلومات خاصة بوكالة شفق نيوز، فإن المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني سيجتمع عند الساعة 11 من صباح السبت المقبل، لمناقشة موضوع الانتخابات البرلمانية في كوردستان وتشكيل الحكومة العراقية الجديدة ومرشح الرئاسة.

كما سيناقش الاجتماع العديد، وفق المعلومات، القضايا المتعلقة بالاتحاد الوطني الكوردستاني، فضلا عن محادثاتهم والعلاقات مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني.

وتشير المعلومات إلى أن المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني برئاسة بافل طالباني سيتخذ القرار النهائي بشأن المرشح لمنصب رئيس الجمهورية.

ويرى الديمقراطي الكوردستاني، أن منصب رئيس الجمهورية هو استحقاق كوردي وليس حزبياً، لذلك يجب أن يكون المرشح بتوافق الجميع، وفقاً للنائب عنه ماجد شنكالي، خلال حديثه لوكالة شفق نيوز.

من جهته اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الشمري , امس الأربعاء , ان الاطار التنسيقي ابلغ الحزبين الكرديين (البارتي واليكتي) بضرورة الإسراع بحسم مرشح رئاسة الجمهورية للمضي في تشكيل الحكومة , مرجحا ان  جلسة انتخاب رئيس الجمهورية ستعقد نهاية الأسبوع المقبل .

وقال الشمري في تصريح لـ /المعلومة /, إن "الاطار التنسيقي حث الحزبين الكرديين الى الإسراع بالاتفاق على مرشحهم لرئاسة الجمهورية من خلال ابلاغ رسمي", مبينا انه "في حال عدم التوصل الى اتفاق خلال مدة اسبوعين فان الاطار سوف يطلب بعقد جلسة لانتخاب رئيس الجمهورية سواء اتفق الحزبان ام لم يتفقا " .

 

وأضاف ان "الاطار التنسيقي باعتباره الكتلة الأكبر قد انجز مهمته بترشيح السوداني لمنصب رئاسة الوزراء", مرجحا ان "جلسة انتخاب رئيس الجمهورية ستعقد نهاية الأسبوع المقبل".

من جانب اخر اكد النائب عن كتلة صادقون النيابية علي الجمالي، ، أن هنالك جهات خارجية تضغط باتجاه التجديد لرئيس لحكومة تصريف الاعمال الحالية مصطفى الكاظمي.

وقال الجمالي في حديث لـ /المعلومة/ ، إنه "لن تستطيع جميع الدول التي تحاول الضغط على الكتل السياسية بالتجديد للكاظمي بعد السياسية العشوائية التي يتعامل بها في إدارة الدولة"، مؤكدا أن "جميع القوى السياسية اعلنتها وبصريح العبارة، لا تجديد للكاظمي".

وأضاف ، أن "سياسة الكاظمي لم يرى منها الشعب العراقي والواقع السياسي منها خيراً بل على العكس نشاهد اليوم تأزم الأوضاع على جميع الأصعدة".

وتابع، أن "الكتل السياسية لم تجد أي سبب يمكنها من إتخاذ قرار الإبقاء على الكاظمي في الحكومة الجديدة".

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: