kayhan.ir

رمز الخبر: 157695
تأريخ النشر : 2022October01 - 20:05

 

قال الخبير الأمريكي سايمون هندرسون، إن تنصيب محمد بن سلمان رئيسا لمجلس الوزراء السعودي، بدلا من والده، سيؤدي إلى تعزيز سلطة الأمير، وربما قد يكون ذلك مقدمة لتنازل غير مسبوق للملك سلمان عن العرش.

وتابع هندرسون الذي يشغل منصب مدير برنامج الخليج(الفارسي) وسياسة الطاقة في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، بأن الإعلان المفاجئ الذي يتعارض مع "النظام الأساسي" للمملكة والترتيب التقليدي المتمثل في تولي الملك منصب رئيس الوزراء، من شأنه إضفاء الشرعية بحكم القانون على السلطة السياسية التي يتمتع بها ابن سلمان بحكم الأمر الواقع منذ بعض الوقت.

وتابع: "فصحة الملك سلمان البالغ من العمر 86 عاماً قد تدهورت بشكل متزايد منذ توليه العرش في عام 2015، لكنه واصل بشجاعة في الظهور علناً (على سبيل المثال، مشاركته في الاجتماعات الأسبوعية لمجلس الوزراء، والتي من الواضح أنه سيواصل القيام بها على الرغم من أنه لم يعد يحمل لقب رئيس الوزراء)".

ولفت إلى أن "تسليم محمد بن سلمان هذا المنصب قد يعني أن العاهل السعودي يفكر بالتنازل عن العرش، في خطوة غير مسبوقة بالنظر إلى أن الملوك السعوديين عادة ما يحكمون حتى وفاتهم". 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: