kayhan.ir

رمز الخبر: 157032
تأريخ النشر : 2022September13 - 20:27

 

 

 

طهران- إرنا:- اكد رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي، ان استتباب الامن في منطقة القوقاز يحظى ببالغ الاهمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، مضيفا أن طهران عاقدة العزم على مواصلة التعاون في جميع المجالات لارساء الامن والاستقرار في المنطقة.

واعرب رئيس الجمهورية امس الثلاثاء في اتصال هاتفي اجراه معه رئيس الوزراء الارمني "نيكول باشينيان" عن قلقه من استمرار النزاع في المنطقة واضاف ان منطقة القوقاز يمر بظروف خاصة وللاسف لم يعود الامن اليها.

واشار الى نفوذ الكيان الصهيوني في المنطقة واعتبره عنصرا لزعزعة الامن وتهديدا للمنطقة باكملها.

ولفت ان ايران ترصد باستمرار تطورات الاوضاع في القوقاز مؤكدا ان المنطقة لا تتحمل اندلاع حرب جديدة.

واكد اية الله رئيسي ان الامن و الاستقرار في منطقة القوقاز يحظى ببالغ الاهمية لايران واضاف انه على  الموقعين على البيان الثلاثي لوقف اطلاق النار الالتزام به والامتناع عن اي اجراء يقود الى اندلاع الازمة في المنطقة.

واستطرد بالقول ان الحدود التاريخية بين ايران وارمينيا تمثل ارضية لضمان الامن والتعاون في المنطقة و ان طهران عاقدة العزم على التعاون في شتى المجالات خدمة لرفاه المنطقة و ضمان امنها.

من جانبه اشار رئيس الوزراء الارميني نیکول باشینیان خلال الاتصال الى مستجدات الساحة في منطقة القوقاز وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لعبت دوما دورا فاعلا و بناءا في تبريد الازمات في المنطقة.
واعرب عن ارتياحه في ان العلاقات بين طهران ويريفان تشهد وتيرة متنامية واكد ان ارمينيا ترغب في توطيد العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في كافة المجالات.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: