kayhan.ir

رمز الخبر: 156216
تأريخ النشر : 2022August30 - 20:26

 

طهران/ ارنا- انتقد سفيرنا في ستوكهولم "أحمد معصومي فر" استضافة السويد لعناصر زمرة المنافقين التي خططت لاغتيال الرئيس الإيراني ورئيس الوزراء قبل 41 عاما.

وأشار معصومي فر امس الثلاثاء إلى ذكرى استشهاد الرئيس الايراني الاسبق محمد علي رجائي ورئيس وزرائه الدكتور محمد جواد باهنر وكتب في تغريدة له على تويتر: ان الشعب السويدی في انتظار تحديد هوية قاتل رئيس وزرائهم السابق "أولوف بالمه" ومعاقبته منذ أكثر من 30 عاما.

وتابع: ان هذا البلد يستضيف في الوقت الحاضر عناصرا من زمرة المنافقین.

يذكر ان العمليات الارهابية التي خططت لها زمرة المنافقين هي تفجير مكتب رئاسه الوزراء في 29 اب/ اغسطس 1981 الذي اسفر عن استشهاد الرئيس الايراني حينها محمد علي رجائي ورئيس وزرائه الدكتور محمد جواد باهنر والعديد من الشخصيات السياسية.

وتأسست زمرة المنافقين عام 1965 كحركة معارضة لنظام الشاه محمد رضا بهلوي ودعت الى حكم ديمقراطي حر في إيران، وشاركت في إسقاط هذا النظام في ثورة 1977-1979. ثم سارعت لإعلان الکفاح المسلح وعملیات الإغتیال ضد المسؤولین الحکومیین والشعب الإیراني مما أودی بحیاة الألاف من الإیرانیین.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: