kayhan.ir

رمز الخبر: 156165
تأريخ النشر : 2022August30 - 20:16
مؤكدا ان لدينا برنامج متكامل لدعم وإسناد الأسرى في سجون الاحتلال..

 

*الجهاد الاسلامي : عملية نابلس تؤكد أن الضفة على صفيح ساخن والمقاومة في تصاعد

*إصابة مستوطنَين بإطلاق نار فلسطينية قرب قبر يوسف شرق نابلس

غزة – وكالات : أكد ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لجنة الأسرى للقوى الوطنية ياسر مزهر، أن معركة الأسرى ستمتد حتى تستجيب إدارة السجون الصهيونية لمطالب الحركة الأسيرة.

وقال مزهر في حديث لـ"قناة الأقصى":" نتابع عن كثب الخطوات التصعيدية التصاعدية لأسرانا الأبطال في سجون الاحتلال واليوم سيقوم الأسرى بلبس "الشباص" ويخرجون إلى الساحات حتى يوم الخميس القادم"، لافتاً إلى أن ألف أسير سيدخل غدا الخميس القادم الإضراب المفتوح عن الطعام.

وأضاف:" سيدخل باقي الأسرى في الإضراب المفتوح عن الطعام على دفعات حتى يصل العدد إلى 4500 أسير"، مؤكداً أن القوى الوطنية في انعقاد دائم لمساندة الأسرى في سجون الاحتلال.

وأردف قائلاً:" لأول مرة منذ سنوات يجتمع الأسرى من كل الفصائل على خطوات احتجاجية موحدة تحت اسم لجنة الطوارئ التي تم تشكيلها"، مبيناً أن من أهم مطالب الحركة الأسيرة عدم تنقل الأسرى المؤبدات داخل سجون الاحتلال.

كما بين أن يوم أمس كان هناك اجتماع للجنة الأسرى وخرجنا بشعار "موحدون لدعم أسرانا الأبطال"، مشيرا إلى أن اللجنة لديها برنامج متكامل لدعم وإسناد الأسرى في سجون الاحتلال

*الجهاد الاسلامي : عملية نابلس تؤكد أن الضفة على صفيح ساخن والمقاومة في تصاعد

من جهتها باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، امس الثلاثاء، عملية إطلاق النار البطولية التي وقعت في قبر يوسف فجر اليوم والتي أدت لإصابة مستوطنين أحدهما حالته خطيرة.

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية":" إن هذه العملية تؤكد أن الضفة الغربية على صفيح ساخن وأن أرضها لا يمكن أن تكون مستباحة من العدو الصهيوني.

وأضاف المدلل:"إن دخول المستوطنين إلى أراضي الضفة الغربية وخاصة نابلس وجنين لن يكون نزهة للاحتلال، وستكلف العدو الكثير من الخسائر".

 

وتابع :"هذه العملية تؤكد أن المقاومة في الضفة الغربية حية، موضحاً أنه بالرغم من الاقتحامات والاغتيالات في الضفة الغربية إلا أن الاحتلال لم يستطع أن يوقف أمواج المقاومة في الضف

وأشار المدلل إلى أن المقاومة الفلسطينية ولادة، ولا يمكن للمقاومة في الضفة أن تهدأ طالما الاحتلال  يرتكب الجرائم بشكل يومي ضد أهل الضفة.

من جانب اخر أصيب مستوطنان، فجر  امس الثلاثاء، بعملية إطلاق النار على مركبة كان يستقلها 5 مستوطنين لدى محاولتهم الوصول إلى منطقة قبر يوسف شرق نابلس.

وأفادت مصادر محلية، أن مقاومين أطلقوا النار بالمنطقة الشرقية لنابلس على سيارة مستوطنين كانت متجهة لقبر يوسف.

ووفق المصادر؛ فإن المستوطنين هربوا من السيارة بعد إصابة عدد منهم، وأحرق المقاومون سيارتهم، وانسحبوا من المكان.

وأفاد موقع واي نت العبري، أن المصابيْن نقلا للعلاج في مستشفيات بيلينسون في بتاح تكفا، وشيبا في تل هشومير، ووصفت جروحهما بالمتوسطة، في حين ذكرت القناة العبرية السابعة أن حالة أحد الجرحى خطيرة، ونقل عبر مروحية عسكرية.

وذكر أن المستوطنين الخمسة حاولوا الوصول إلى قبر يوسف بدون تنسيق، وتعرضوا لإطلاق نار، وتركوا مركبتهم واختبؤوا عدة دقائق في شارع قريب قرب قبر يوسف، حتى وصلت قوة عسكرية ونقلتهم إلى نقطة تفتيش عسكرية قريبة، ثم نقل المصابان إلى المستشفى.

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: