kayhan.ir

رمز الخبر: 15502
تأريخ النشر : 2015February21 - 21:25
مؤكدا ان الأغلبية الساحقة لشعبنا توالي الثورة والنظام..

طهران- مهر:- قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني ان مشاركة شعبنا في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في هذا العام كانت أكبر من الاعوام السابقة مؤكدا ان الأغلبية الساحقة للشعب توالي الثورة والنظام الاسلامي.

وقال آية الله رفسنجاني: ان شعبنا يحب الثورة الاسلامية رغم وجود بعض المشاكل ، وفي العام الحالي أدرك الشعب ضرورة ان يظهر تماسكه الوطني أمام الأجانب .

وردا على سؤال حول نظرته لادارة الرئيس حسن روحاني قال آية الله رفسنجاني : ان روحاني قد بدأ عمله بشكل جيد وان أهم مسألة يواجهها هي العلاقات الخارجية ، يجب علينا ان نحل قضايانا الخارجية وان قائد الثورة الاسلامية لايعارض هذه المسألة بل يشجع على ذلك ، وفي مجمل الاحوال فاننا نريد التعامل مع العالم .

واضاف : ان ايران دولة لديها ثروات كبيرة وتستطيع التعامل مع العالم ، يجب ان لاتكون سياستنا الخارجية سياسة هجومية بل يجب ان نتبع سبيل التعامل وهذا ما كنا نعتقده دائما .

وفيما يتعلق بقدرات ايران على الساحة الدولية قال آية الله رفسنجاني : ان ايران لديها ثروات كبيرة وقدرات على التعامل مع كل العالم ، ان قدراتنا البشرية هي كبيرة جدا ولدينا ثروات طبيعية كبيرة خاصة من النفط والغاز واذا لم نكن في المرتبة الأولى عالميا فاننا في المرتبة الثانية , ان الموقع الجغرافي لايران ممتاز جدا حيث تعتبر ايران أفضل طريق للربط بين الشرق والغرب والشمال والجنوب في العالم وان افضل طريق لمد أنابيب النفط والغاز هي الاراضي الايرانية وكل هذا يزيد قدراتنا على التعامل مع العالم ، اذا ارادت ايران التعامل مع العالم فانها تستطيع ان تساعد الكثير من الدول كما تستطيع ان تحصل على ربح وفير .

وحول علاقته مع قائد الثورة الاسلامية وامكانية وجود تباين في الرؤى قبل توليه قيادة الثورة الاسلامية وبعد ذلك قال آية الله رفسنجاني : ان التباين في الرؤى بين الاشخاص أمر طبيعي وعندما كنت أعمل مع سماحته قبل انتخابه لقيادة الثورة الاسلامية كان يحصل هناك بعض التباين في الرؤى الى جانب علاقاتنا الودية جدا لكننا كنا نحل هذا التباين في الرؤى لكن بعد ان أصبح سماحته قائد الثورة الاسلامية أصبحت الاطاعة من واجبي وقد اصبح كلام سماحته حجة علي وعندما يعلن سماحته رأيه في أي موضوع فاننا نطيع ذلك.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: