kayhan.ir

رمز الخبر: 153800
تأريخ النشر : 2022July16 - 20:33
مشيرا الى استمرارشرورالصهاينة للتوغل في دول المنطقة..

 

*الكيان الصهيوني هو السبب الرئيسي للشرور وانعدام الامن في المنطقة وهو يواجه الان ازمات داخلية

 

*الدعم الايراني المستمر للسلام والاستقرار في المنطقة هو من السياسات الاساسية للجمهورية الاسلامية

 

*من المكونات الرئيسية لارساء السلام والاستقرار هو احترام سيادة ووحدة اراضي دول المنطقة

 

*دول المنطقة باتت تعتقد بأن الامن المستورد من الخارج لا يمكن ان يؤمن مصالحها لأمد بعيد

 

طهران-كيهان العربي:- اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي "علي شمخاني" لدى لقائه نظيره الاذربيجاني في باكو ضرورة عدم السماح لضامري السوء للشعبين ان ينالوا من العلاقات الاخوية بين البلدين مشددا على ان ايران ستواجه أي خطوة تؤدي الى زعزعة الامن وتغيير الجغرافيا السياسية في المنطقة.

واشار شمخاني لدى اجتماعه مع "راميل اسوبوف" الى الجذور الحضارية المشتركة والتاريخية والدينية والثقافية الوثيقة جدا بين البلدين والشعبين قائلا ان توطيد العلاقات مع أذربيجان يعتبر جزءا هاما من سياسة ايران الخارجية مضيفا " نحن في السابق كنا شعبا واحدا وافترقنا عن بعضنا البعض لاسباب مختلفة لكن الجذور المشتركة لاتزال باقية.

كما اكد شمخاني ضرورة عدم السماح لنظام الهيمنة وضامري السوء للشعبين بالاساءة للعلاقات الاخوية بين البلدين والاضرار بها.

واشار شمخاني الى استمرار الشرور الصهيوني الهادف للتوغل في الآليات الأمنية في المنطقة قائلا ان الكيان الصهيوني هو السبب الرئيسي للشرور وانعدام الامن في المنطقة ويواجه الان الازمات السياسية والتحديات الاقتصادية والاجتماعية في الداخل ويسعى الى تصدير ازماته للخارج للتخفيف من وطأتها في الداخل.

وأردف شمخاني ان الدعم الايراني المستمر للسلام والاستقرار في المنطقة هو من السياسات الاساسية للجمهورية الاسلامية، مضيفا بان من المكونات الرئيسية لارساء السلام والاستقرار هو الاحترام لسيادة ووحدة اراضي دول المنطقة.

واضاف شمخاني ان دول المنطقة اليوم باتت تعتقد جميعا بأن الامن المستورد من الخارج لا يمكن ان يؤمن مصالح هذه الدول لأمد بعيد وان السبيل الوحيد للتوصل الى الاستقرار والامن المستدام هو التعاون المسؤول بين دول المنطقة.

 وقال شمخاني ان التعاون شامل سياسيا واقتصاديا وثقافيا وامنيا ودفاعيا بين ايران وأذربيجان يعود بالنفع على البلدين ونحن مستعدون بالكامل لتوطيد العلاقات الثنائية التي تؤمن مصالح البلدين.

من جانبه قال اسوبوف ان بلاده تسعى للتعاون مع دول المنطقة من اجل حفظ السلام مضيفا " يجب ان تنعم الحدود المشتركة بين ايران أذربيجان بالامن الدائمي وتتحول الى رمز الصداقة والمودة بين البلدين.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: