kayhan.ir

رمز الخبر: 152545
تأريخ النشر : 2022June22 - 20:00

 

تونس – وكالات : تلقى الرئيس التونسي قيس سعيد مسودة الدستور الجديد وسط انتقادات بسبب قصر الآجال وغياب التشاركية في اعداده في وقت تتفاعل فيه أزمة القضاء دون حلول في الافق.

مسودة الدستور الجديد بين يدي الرئيس قيس سعيد، دستور قُدَّ على عجل بعد 4 جلسات معلنة للجنة الاقتصادية والاجتماعية وغياب كامل لجلسات اللجنة القانونية التي عهد إليها سعيد كتابة الدستور.

قيس سعيد أقر صراحة بعدم التنصيص على الإسلام كدين للدولة مقابل التنصيص على الوظائف الثلاث بدل السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية والفصل بينها.

وقال سعيد في تصريح: الدستور القادم لتونس لا يتحدث عن دولة دينها الاسلام، نتحدث عن الامة دينها الاسلام، القضية ليست في النظام رئاسي او برلماني، المهم ان السيادة للشعب وبقية الوظائف هي وظائف وليست سلطة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: