kayhan.ir

رمز الخبر: 15193
تأريخ النشر : 2015February16 - 21:02

دمشق - وكالات : أدانت سورية المؤامرة الأمريكية التي تتعرض لها جمهورية فنزويلا البوليفارية الصديقة.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح لـ سانا أن الجمهورية العربية السورية تابعت بقلق المؤامرة الأمريكية التي تتعرض لها جمهورية فنزويلا البوليفارية الصديقة والتي تهدف إلى الانقضاض على منجزات الشعب الفنزويلي في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وفي هذا الإطار تستنكر سوريا بشكل خاص المؤامرة الانقلابية التي خططت لها الدوائر المرتبطة بالسياسات الامريكية والتي استهدفت حياة الرئيس نيكولاس مادورو.

وأضاف المصدر أن حكومة الجمهورية العربية السورية تعبر عن إدانتها الشديدة لهذه المؤامرات الأمريكية على الثورة البوليفارية وتؤكد تضامنها التام مع شعب فنزويلا وقيادته.

وأكد المصدر أن سوريا التي ترتبط بعلاقات وثيقة مع جمهورية فنزويلا البوليفارية التي صمدت أمام كل الهجمات تعيد التأكيد على وقوفها في خندق واحد مع شعب فنزويلا المدافع عن إرث الرئيس الراحل أوغو تشافيز والذي استمر بقيادة الرئيس مادورو وتطالب بوقف هذه المؤامرات الأمريكية على فنزويلا التي تتناقض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وكان الرئيس الفنزويلي أعلن قبل أيام إحباط محاولة انقلابية مدعومة من الولايات المتحدة تضمنت مخططا لزعزعة استقرار فنزويلا واستهداف الديمقراطية في البلاد.

من جهتها قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على إرهابيين من جنسيات فلسطينية وأردنية وتونسية ومغربية وغيرها في ريف اللاذقية الشمالي ودمرت لهم مستودع صواريخ وراجمة ومعملا لتصنيع القذائف والعبوات الناسفة.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة كثفت ضرباتها النارية والمدفعية على أوكار ونقاط تمركز التنظيمات الإرهابية في عدد من القرى والبلدات بريف اللاذقية الشمالي حيث يتسلل إليها الإرهابيون المرتزقة من مختلف الجنسيات عبر الجانب التركي بإشراف كامل من نظام أردوغان لاستهداف مدينة اللاذقية وريفها بالقذائف وصواريخ الغراد.

وأكد المصدر أن العمليات أسفرت عن "تدمير مستودع صواريخ في قرية الشيخ زاهر وعدة آليات أثناء تحركها في بلدة الناجية وراجمة صواريخ في محيط سد برادون والقضاء على وكر بمن فيه من إرهابيين في الخيطليس”.

وأشار المصدر إلى أن وحدات الجيش حققت اصابات مباشرة في صفوف التنظيمات الإرهابية في دروشان والسكرية وقضت على عدد كبير من الإرهابيين بينهم المتزعم في تنظيم "جبهة النصرة” عمر نيساني من الجنسية الفلسطينية والأردنيان أنس الدراوشة ومعين الصوالي والمغربي الحبيب درويش والإرهابي مهدي الحشاوي من الجنسية التونسية إضافة إلى جمعة عبدو ومأمون الصوفي وعبود مرعي.

وأضاف إنه تم "تدمير مصنع للعبوات الناسفة وقذائف مدفع جهنم وعدة آليات مزودة برشاشات ثقيلة”.

وعلى منابرها التكفيرية في مواقع التواصل الاجتماعي تبنت ما تسمى "حركة أحرار الشام الإسلامية” الإرهابية المدعومة من نظام آل سعود الوهابي استهداف مدينة اللاذقية يوم أمس بقذائف صاروخية ضمن سلسلة الاعتداءات المستمرة على المدينة وريفها.

وكانت وحدات الجيش دكت أمس أوكارا يتحصن فيها إرهابيون من تنظيم "جبهة النصرة” وغيره من المجموعات التكفيرية المنضوية تحت زعامته في قريتي السكرية والسودا بالريف الشمالي.

من جانب اخر أدانت سوريا امس الاثنين بشدة الجريمة النكراء التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية التكفيرية بحق المواطنين المصريين في ليبيا والتي تؤكد مجددا الطبيعة الإرهابية لتلك المجموعات.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية في تصريح إن "هذه الجريمة تشكل دليلا جديدا على وحشية تلك المجموعات وخطرها على أمن ومصير ومستقبل شعوب ودول المنطقة وعلى العالم بأسره ما يتطلب تعاون كل الدول الحريصة على مكافحة الإرهاب وبخاصة الشعبين السوري والمصري لمواجهة الإرهاب والتطرف والفكر التكفيري وتنفيذ قرارات مجلس الامن الدولي القاضية بوقف الدعم المالي واللوجستي للإرهاب"

وختم المصدر الرسمي تصريحه بالقول "تتقدم الوزارة بأحر التعازي لأسر وعائلات الضحايا وللشعب المصري الشقيق".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: