kayhan.ir

رمز الخبر: 150807
تأريخ النشر : 2022May20 - 21:15

طهران/فارس:- كشف وزير النفط جواد أوجي، أنّ إيران أبرمت مع فنزويلا تفاهمات جيدة في مجال الصادرات النفطية والبتروكيمائية وتعزيز التعاون في مجال التنقيب، وذلك في زيارته الأخيرة إلى كاراكاس.

وقال أوجي على هامش اجتماع الحكومة الأسبوعي: "أوشكنا في طهران على إتمام دراسة عملية في حقل آرش المشترك مع الكويت والسعودية وستنطلق أعمال الحفر قريباً".

وأضاف أنّ "وزارة الخارجية الإيرانية هي من يعلن الرد الايراني على مقترح السعودية للحوار حول حقل آرش النفطي".

وأعلن أوجي أنّ لدى إيران "أسواقاً جديدة لمنتجاتها النفطية، وستعلن قريباً عن أسواق أخرى"، موضحاً أنّ بلاده تبيع النفط "بأسعار جيدة في الأسواق الجديدة".

وسبق أن وقّعت الشركة الوطنية الإيرانية لهندسة النفط والبناء عقداً بقيمة 110 ملايين يورو لإصلاح وإعادة تشغيل مصفاة "إل باليتو" في فنزويلا، والتي تبلغ طاقتها 146 ألف برميل يومياً.

من جهة اخرى أعلن وزير النفط اننا تسلمنا كل عائداتنا النفطية في موعدها المحدد، وقد حصلنا على اكثر من 80 بالمائة منها نقدا، والباقي تسلمناه على شكل الادوية والسلع الاساسية.

وأشار جواد اوجي الى إقامة المعرض الدولي السادس والعشرين للنفط والغاز والتكرير والبتروكيمياويات، وقال: تم خلال هذه المعرض بذل اهتمام خاص بالشركات المعرفية، مضيفا انه تم على هامش المعرض التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم والعقود الجيدة.

وأضاف ان الشركات المعرفية لديها قدرات مقبولة في مجالات ترشيد استهلاك الوقود وإحياء الآبار منخفضة الانتاج والتصنيع المحلي لمعدات النفط، مبينا انه في الوقت الحاضر تم توطين 70 بالمائة من المعدات والسلع التي يحتاجها قطاع النفط، ونستورد 30 بالمائة المتبقية من السلع.

وأكد وزير النفط اننا تسلمنا جميع العائدات النفطية في موعدها المحدد. وحصلنا على اكثر من 80 بالمائة من العائدات النفطية نقدا، والباقي تسلمناه على شكل الادوية والسلع الاساسية.

وأردف: لقد وجدنا اسواقا جديدة وزبائن جدد للنفط الايراني، حيث ساهم تصدير النفط اليهم في توفير موارد للعملة الصعبة في منظومة (نيما) وبالتالي حل مشكلات البلاد، مضيفا ان عائدات الغاز كذلك تضاعفت خلال العام الماضي 4 مرات عن العام الذي سبقه.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: