kayhan.ir

رمز الخبر: 150792
تأريخ النشر : 2022May20 - 20:35

طهران-كيهان العربي:- قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي إن الشعب الايراني لقن أعداءه دروسا لن ينساها، وأننا اليوم أقوى من أي وقت مضى.

وشدد سلامي في كلمة له امس الجمعة في تجمع كبير لقيادات وجنود فرقة محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، في مرقد الامام الخميني (ره) بجنوب طهران، على أن الشعب الايراني وصل الى قناعة الى أن الاستقلال والعظمة والكرامة رهينة البقاء في ساحة الدفاع عن النظام والثورة الاسلامية.

وقال سلامي: الأعداء يريدون إبعادكم عن تطلعاتكم العظيمة، وأنهم ينشرون أوهامهم في وسائل الاعلام ويتصورون أن الشعب سيلبي دعواتهم ويستجيب لأكاذيبهم، فالاعداء لم يعرفوا بعد الشعب الايراني الذي طالما أحبط أوهامهم وأباطيلهم.

وتابع قائلا: البيت الأبيض لم يتخل لحظة واحدة عن التآمر ضد الشعب الايراني وفي المقابل فان الشعب الايراني كان دائما يحبط هذه المؤامرات، بينما نحن اليوم أقوى من أي وقت مضى، ونعتقد أن الاعداء في طريقهم الى الزوال كما هو الحال عندما هربوا من أفغانستان وهزموا في اليمن ويهربون تدريجيا من العراق.

من جهة اخرى قال اللواء سلامي : "اليوم و رغم أن احتمالية شن حرب سيما بريا قد سلبت من العدو، الا اننا لسنا غافلين عن أي خطأ في حسابات العدو".

وفي كلمة القاها  الخميس في مدينة اصفهان شدد على رفع مستوى الجهوزية وتحديث القدرات القتالية والدفاعية  وقال: "اليوم و رغم أن احتمالية شن حرب سيما بريا قد سلبت من العدو، الا اننا لسنا غافلين عن أي خطأ في حسابات العدو".

واستطرد قائلا :  ان " توفير أمن اجواء البلاد في ظروف تشتعل النيران في الأراضي القريبة والبعيدة من حولنا ، يوضح قيمة هذا الجهاد أكثر من ذي قبل".

وقال: "اليوم لن تستطيع اي قوة غزو وطننا و الاعتداء عليه فحسب  بل ان التفكير بمثل هذا العمل ايضا لن يدوم في ذهنه.

وأكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية على توطين وإنتاج القوة القتالية والدفاعية وتحديثها في الحرس الثوري وقال :"كل هذه القوة تعود الى الشعب وتكون بخدمته  وبخدمة تحقيق اهداف الثورة الإسلامية".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: