kayhan.ir

رمز الخبر: 150424
تأريخ النشر : 2022May14 - 20:31
ردا على قرار أميركي استثنى ميليشيات "قسد" و "الوطني" من عقوبات "قيصر"،

 

*مصدر عسكري : استشهاد 5 وجرح 7 سوريين جراء عدوان صهيوني بالصواريخ على المنطقة الوسطى

*الجيش السوري يقصف بالمدفعية الثقيلة القاعدة التركية غربي حلب  ويوقع إصابات في صفوف جنودها

*الأهالي بريف القامشلي يعترضون رتلاً للاحتلال الأميركي وطردوه من المنطقة

دمشق – وكالات : قالت وزارة الخارجية والمغتربين السوريّة إنّ "تقديم مساعدات للتنظيمات الإرهابية المسلحة في شمال شرق وشمال غرب سوريا، من قبل الولايات المتحدة الأميركية وأدواتها الغربية، هو الذي أدّى إلى تدمير الإمكانيات الاقتصادية السورية ونهب ثرواتها من قطن ونفط وقمح وآثار".

وعقب قرار أميركي استثنى ميليشيات "قسد" و "الوطني" من عقوبات "قيصر"، أكّدت الخارجية السورية أنّ "الإجراءات القسرية أحادية الجانب هي المسؤولة عن تدمير البنى التحتية في سوريا"، لافتةً إلى أنّ "الادعاء الوارد في بيان الإدارة الأميركية حول منح ترخيص بالقيام بأنشطة اقتصادية في شمال شرق وشمال غرب سورية وادعاءات وزارة الخزانة الأميركية ليست إلا استمراراً لهذا النهج المدمّر".

واعتبرت الخارجية السورية، بحسب ما أعلنت الوكالة السورية للأنباء أنّ هذه الادعاءات "تتناقض مع التزامات الولايات المتحدة الدولية في مكافحة الإرهاب والالتزام بوحدة أرض وشعب سوريا" .

وأضافت: "الجمهورية العربية السورية مصممة على هزيمة هذه المؤامرة الجديدة وكلّ القوى التي تقف خلفها، وتهيب بكلّ أبناء شعبنا المخلصين في الشمال الشرقي والشمال الغربي من سوريا أن يقفوا في وجه هذه المؤامرة الجديدة وإسقاطها".

ويأتي كلام الخارجية السورية بعد قرار أصدرته وزارة الخزانة الأميركية، قضى بإعفاء بعض المناطق في الشمال السوري من العقوبات الأميركية التي تستهدف الدولة السورية.

من جانب اخر ارتقى خمسة شهداء وجرح سبعة مواطنين سوريين جراء عدوان صهيوني بالصواريخ استهدف بعض المواقع في المنطقة الوسطى بسوريا.

وذكر مصدر عسكري لـ "سانا" مساء الجمعة أنه “حوالي الساعة الثامنة و20 دقيقة من مساء اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب بانياس مستهدفا بعض النقاط في المنطقة الوسطى وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها”.

وأضاف المصدر أن العدوان “أدى إلى ارتقاء خمسة شهداء بينهم مدني واحد وجرح سبعة مواطنين بينهم طفلة ووقوع بعض الخسائر المادية”.

وأشار مراسل سانا في حماة إلى أن العدوان الإسرائيلي أسفر أيضا عن اندلاع عدة حرائق في أحراج ريف مصياف جراء سقوط عدد من الصواريخ المعادية في تلك المناطق.

من جهته ردّ الجيش السوري وقوات الدفاع المحلي على استهداف حافلة نقل جنود الجيش السوري في ريف حلب الغربي، فقصفت المدفعية الثقيلة في الجيش السوري القاعدة التركية في منطقة الشيخ سليمان غربي حلب، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف جنود القاعدة التركية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه استهدف الجيش السوري نقاط المسلحين بصواريخ "غراد" وصواريخ "فيل"، مستهدفاً تمركز مسلحي "أحرار الشام" و"هيئة تحرير الشام" في محيط قرى كفر تعال ودارة عزة في ريف حلب الغربي .

وتعرض صباح  امس معسكر مسلحي "هيئة تحرير الشام" في الفوج 111 إلى 4 غارات جوية، أكدت بعدها تنسيقيات مقربة من الهيئة أنّ الغارات أدّت إلى وقوع جرحى وقتلى.

من جهتها، قصفت المدفعية التركية قرى تنب، وأم القرى، وسموقية، الواقعة على خط التماس مع مسلحي "غصن الزيتون" في ريف حلب الشمالي، دون معلومات عن الأضرار الناجمة عن القصف.

واستشهد 10 عسكريين وجرح 9 آخرين، جراء استهداف حافلتهم من قبل الإرهابيين في ريف حلب الغربي.

من جانب اعترض أهالي قرى صالحية حرب ومشيرفة وتل ذهب في ريف مدينة القامشلي بمساندة حاجز للجيش العربي السوري رتلاً لقوات الاحتلال الأمريكي خلال محاولته العبور عبر قراهم وطردوه من المنطقة.

وأفادت مصادر محلية من ريف القامشلي لمراسلة سانا بأن رتلاً مؤلفاً من خمس عربات عسكرية تابعة للاحتلال الأمريكي حاول العبور عبر قرى صالحية حرب ومشيرفة وتل ذهب فقام الأهالي بالتصدي له بمساندة أحد الحواجز التابعة للجيش العربي السوري ومنعوه من المرور عبر قراهم وطردوه من منطقتهم.

وكان أهالي قرية تل ذهب اعترضوا قبل نحو اسبوعين رتلاً مؤلفاً من 5 مدرعات أمريكية ترافقه سيارة نوع بك آب لميليشيات “قسد” حاول الدخول إلى قريتهم وطردوه من المنطقة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: