kayhan.ir

رمز الخبر: 150417
تأريخ النشر : 2022May13 - 21:58

 

طهران- كيهان العربي:-أكد قائد الثورة الاسلامية، آية الله السيد علي الخامنئي، ان على العالم العربي ان يدخل ميدان العمل السياسي صراحة لمواجهة جرائم كيان الاحتلال الصهيوني.

وأكد قائد الثورة الاسلامية خلال استقباله امير قطر تميم بن حمد آل ثاني على تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي بين ايران وقطر، موضحا ان السبيل لحل قضايا المنطقة هو اجراء الحوار بدون تدخل العناصر الاجنبية.

واشار سماحته الى استمرار جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني، وقال: نتوقع من العالم العربي ان ينزل بشكل صريح الى ميدان العمل السياسي لمواجهة الجرائم الصهيونية.

واعتبر آية الله الخامنئي متانة العلاقات الإيرانية القطرية واستقرارها يصب بمصلحة البلدين، وأضاف: ان المستوى الحالي للعلاقات الاقتصادية بين البلدين متدنٍ للغاية وينبغي مضاعفته، كما ان هناك مجال لمزيد من تبادل وجهات النظر حول القضايا السياسية، ونأمل أن تكون هذه الزيارة منطلقا جديدا لتوسيع التعاون الثنائي.

وأيد قائد الثورة الإسلامية، كلام أمير قطر في إدانة جرائم الكيان الصهيوني، واصفا قمع الصهاينة الخبثاء لعدة عقود ضد الشعب الفلسطيني بأنه واقع مرير وضربة للعالم الإسلامي والعالم.

واضاف: في مواجهة هذه الجرائم، تتوقع الجمهورية الإسلامية الايرانية أن يدخل العالم العربي الى ميدان العمل السياسي بشكل صريح.

وفي إشارة إلى تصريحات أمير قطر حول أحداث العام الماضي في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، قال الامام الخامنئي: في هذه القضية، لم يكن دعم بعض الدول العربية للشعب الفلسطيني حتى بقدر بعض الأوروبيين ولم يتخذوا أي موقف، يفعلون نفس الشيء الآن.

ومضى سماحته قائلا: إذا كان هذا النهج للدول العربية بدافع الخوف من الكيان الصهيوني أو بسبب الطمع منه، فعليهم أن يعلموا أن كيان الاحتلال اليوم ليس في ظروف تسمح بالطمع به أو الخوف منه.

واعتبر قائد الثورة ان حل مشاكل المنطقة يكمن في أيدي دول المنطقة ومن خلال الحوار، مضيفا: ان قضايا سوريا واليمن يمكن حلها من خلال الحوار، وطبعاً الحوار لا يجب أن يكون من موقع ضعف، بينما يعتمد الطرف الآخر أي اميركا وغيرها بالأساس، على القدرات العسكرية والمالية.

وشدد على أنه لا داعي لتدخل الآخرين لادارة شؤون المنطقة، وقال: ان الصهاينة يعيثون الفساد أينما وطأت أقدامهم ولا يستطيعون إعطاء أي قدرة أو امتياز للدول، لذلك علينا نحن دول المنطقة أن نعزز علاقاتنا بقدر ما نستطيع من خلال التوافق والتعاون.

وتطرق سماحته إلى الاتفاقيات المبرمة بين إيران وقطر، وقال: هذه الاتفاقيات ينبغي تنفيذها وفق جدول زمني محدد.

وفي هذا اللقاء الذي حضره أيضًا الرئيس آية الله رئيسي، اعرب أمير قطر عن ارتياحه لزيارته الثانية إلى إيران، مشيدا بالمكانة المرموقة لقائد الثورة الإسلامية في العالم الإسلامي، وقال: جرائم الكيان الصهيوني في فلسطين مروعة وعلينا جميعا أن نقف في مواجهة لأحداث في فلسطين.

وأعرب أمير قطر عن أسفه لاستشهاد مراسلة قناة الجزيرة في جنين، مضيفًا: إن الصهاينة ارتكبوا كل هذه الجريمة بدم بارد.

ودعا الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الى حل مشاكل دول المنطقة، بما في ذلك سوريا والعراق واليمن عبر الحوار.

وبشأن العلاقات الاقتصادية بين إيران وقطر، قال: تم تفعيل اللجنة الاقتصادية بين البلدين ونأمل أن يتحسن التعاون الاقتصادي بشكل كبير العام المقبل.

وكان امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد وصل الخميس الى طهران على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة رسمية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

واقام الرئيس رئيسي مراسم استقبال رسمية لامير قطر في مجمع سعد آباد الثقافي. ثم عقدت جولة مباحثات بين الرئيس الايراني وامير قطر اعقبها مؤتمر صحفي مشترك.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: