kayhan.ir

رمز الخبر: 150402
تأريخ النشر : 2022May13 - 21:49

طهران-فارس:-أكد نائب رئيس لجنة الامن القومي البرلمانية بمجلس الشورى الاسلامي، أن الزيارات الدبلوماسية الى طهران لن تؤدي الى تراجع ايران عن مواقفها المبدئية في المفاوضات النووية.

وأوضح النائب ابراهيم عزيزي في تصريح يوم الخميس، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تنتهج الاستدلال والمنطق القوي والمقبول عالميا، وتخوض الساحة الدبلوماسية على اساس هذه المبادئ والاستراتيجية ولذلك فان المفاوضات او الزيارات بين الدول والحكومات والقادة والشخصيات لاتخالف ذلك.

وشدد على أن ايران متمسكة بمصالحها ومبادئها الاستراتيجية بشكل كامل ولن تتراجع باي شكل من الاشكال عن هذه المبادئ، وأن السياسات الاستراتيجية الايرانية سيما بالملف النووي، ثابتة وغير قابلة للتفاوض وتمضي باتجاه الافكار السامية للثورة الاسلامية.

وأستطرد النائب عزيزي، أن على "انريكي مورا" مسؤول السياسات الخارجية بالاتحاد الاوروبي الذي يزور طهران حاليا، أن لايحمل رسالة أحادية الجانب وأن يلعب دورا جيدا ويوصل رسالة الشعب الايراني للطرف المقابل محذرا أن غير ذلك فان الرسائل الاحادية الجانب والمفاوضات والزيارات لن تجدي نفعا.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: