kayhan.ir

رمز الخبر: 150363
تأريخ النشر : 2022May13 - 21:29
مؤكدا ما زلنا نبذل كل الجهد لحل الازمة السياسية وانهاء الانسداد..

بغداد- وكالات : أكد رئيس تحالف الفتح والأمين العام لمنظمة بدر في العراق هادي العامري خلال استقباله السفير الاسباني لدى العراق "بيدرو مارتينيث – افيال مارتن " في مكتبه ببغداد ان وجود اي قوات اجنبية بالعراق بعد تاريخ 31 كانون الاول من عام 2021 غير شرعي ولا يحق لها البقاء .

واضاف العامري "ما زلنا نبذل كل الجهد لحل الازمة السياسية وانهاء الانسداد وايجاد حكومة قادرة على تحمل المسؤولية وتقديم الخدمات الى الشعب العراقي".

السفير الاسباني من جهته استهل حديثه بتقديم التعازي بفقدان نائب الامين العام لمنظمة بدر عبد الكريم الانصاري، واضاف " ما يهمنا هو سيادة العراق في الدرجة الاولى والسياسة الخارجية الاسبانية تعتمد على مرتكزات ومنها بناء العلاقات الطيبة مع الدول العربية وخصوصا العراق".

من جانب اخر وتعلیقا على تمديد واشنطن لحالة الطوارئ الخاصة بالعراق، إعتبرت المقاومة الإسلامية حركة النجباء العراقية الخطوة بأنها استمرار لنهب ثروات العراق وأكدت أن "تهديد الأمن القومي" هي ذريعة للحكومة الأميركية للتدخل في المنطقة.

وذكرت حركة النجباء  في بيان تلقت "فارس" نسخة منه، أن تمديد حالة الطوارئ الخاصة بالعراق من قبل الحكومة الاميركية مرة أخرى تكشف وجه الشيطان الأكبر (أميركا).

وأشار البيان الى عقدين من العدوان واحتلال الأراضي العراقية بىون تفويض أممي، وأن هذه الحالة يتم تمديدها منذ عام ۲۰۰۳ سنة تلو الأخرى بأعذار واهية بهدف نهب ثروات العراق.

وبينت الحركة  أن" ذريعة تهديد الأمن القومي للولايات المتحدة لتمدید فترة الاحتلال هو اكبر دليل على ازدواجية الولايات المتحدة، مضيفة: أن أميركا ترى أن هناك تهديدا لأمنها القومي على بعد آلاف الكيلومترات وتعطي لنفسها الحق بالتحرك بناء على هذه الحجة الكاذبة ومن جهة أخرى تجرم فصائل المقاومة عند دفاع هذه الفصائل عن العقيدة والامن القومي في بلد ملاصق أو إقليمي أو دولي!"

من جهته ندد امام جمعة النجف صدر الدين القبانجي، بقرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية جو بايدن في تمديد حالة الطوارئ في العراق.

وقال القبانجي في خطبة صلاة الجمعة ان "هذا القرار من طرف واحد والحكومة، العراقية لم تقدم طلبا في ذلك وهو قرار غير شرعي".

وأضاف ان الولايات المتحدة مطالبة بانهاء وجودها في العراق بقرار اقره البرلمان العراقي.

وأعلن البيت الأبيض، في وقت سابق من شهر أيار الجاري أن الرئيس الامريكي جو بايدن مدد حالة الطوارئ الوطنية الخاصة بسوريا والعراق.

من جانب اخر أكد عضو ائتلاف دولة القانون كاظم الحيدري، امس  الجمعة، أن التحالف الثلاثي لم يعد امامه غير التوافق بعد فشله في تحقيق هدفه بتشكيل حكومة أغلبية.

وقال الحيدري، إن "التحالف الثلاثي وفي حال كان لديه شعور بالمسؤولية وبمعاناة الشعب العراقي فأنه سيمضي باتجاه التوافق والتفاهم مع الأطراف الأخرى من اجل تشكيل الحكومة الجديدة وانهاء الازمة الراهنة".

وأضاف، أن "التحالف الثلاثي وبعد ان فشل في تحقيق هدفه بتشكيل حكومة اغلبية، لم يعد امامه غير التوافق لتمرير"، مبينا أن استمراره بهذا النهج والإبقاء على الانسداد السياسي يؤكد قبول هذا التحالف بالوضع الراهن للبلد".

وبين، أن "بعض اطراف هذا التحالف حققت منفعة من استمرار الازمة السياسية، من خلال تحقيق المكاسب التي تطمح لها في ظل وجود حكومة الكاظمي في السلط".

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: