kayhan.ir

رمز الخبر: 150349
تأريخ النشر : 2022May11 - 20:28

 

 

 

طهران-ارنا:- دان المتحدث باسم وزارة الخارجية "سعيد خطيب زادة" جريمة الاستهداف المتعمد الذي طال المراسلة البارزة لقناة الجزيرة الاخبارية في فلسطين المحتلة السيدة "شيرين ابوعاقلة"، بواسطة قوات الكيان الصهيوني.

وقدم "خطيب زادة"، بالمناسبة، العزاء الى اسرة الفقيدة وشبكة الجزيرة و"المراسلين الذين يؤمنون بمبادئ فلسطين والقدس الشريف". 

واعتبر متحدث الخارجية، ان هذه الخطوة الاجرامية التي اقدم عليها الكيان الصهيوني، مثالا واضحا على عدم احترام هذا الكيان لدور الصحافة والاعلام والمراسلين في سياق تنوير الراي العام؛ وذلك خلافا لما تروج له المنظومة الاعلامية الصهيونية المزيفة و وسائل الاعلام المنضوية تحتها والتي تعمد الى الحؤول دون نشر الحقائق والاخبار الصحيحة حتى لو كلف ذلك قتل الصحافيين.

كما طالب المنظمات الدولية ومؤسسات حقوق الانسان والاتحادات الاعلامية في العالم، ان تجري تحقيقات مستقلة في جريمة قتل السيدة شيرين ابوعاقلة وتحميل الكيان الصهيوني المسؤولية عن هذه الجريمة.

ولفت خطيب زادة، بان اقتراح فتح تحقيق من جانب الكيان الصهيوني فيما يخص هذه الجريمة، انه محاولة واهية في سياق الاسقاط والهروب نحو الامام من جانب هذا الكيان.

و اصدر جمع من الصحافيين الايرانيين، الاربعاء بيانا دانوا فيه جريمة اغتيال مراسلة قناة الجزيرة في فلسطين المحتلة الشهيدة "شيرين ابوعاقلة"، على ايدي قوات الكيان الصهيوني.

وجاء في بيان هؤلاء الصحافيين، "اننا ندين بشدة جريمة الكيان الصهيوني التي ادت الى استشهاد مراسلة قناة الجزيرة شيرين ابوعاقلة عندما كانت تقوم بواجبها الانساني دفاعا عن تطلعات القدس الشريف". 

وطالب البيان، منظمة الامم المتحدة وسائر المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان، باتخاذ موقف صارم ضد الجرائم النكراء من جانب الكيان الصهيوني والتي تستهدف المراسلين ولاسيما الشهيدة شيرين ابوعاقلة.

واكد الصحافيون الايرانيون، على ضرورة التصدي بحزم وادانة سلوكيات الكيان الصهيوني الاجرامية المتمثلة بقتل الصحافيين.

وضمن تعاطف الاعلام الاسلامي والعربي مع كل وسائل الاعلام من صحفيي العالم الشرفاء اذ تنددبهذه الجريمة الكبرى التي اقترفتها القوات الصهيونية ضد شهيدة فلسطين شيرين ابوعاقلة.

يذكر ان بيان الادانة هذا، بجريمة اغتيال مراسلة الجزيرة في فلسطين المحتلة الشهيدة شيرين ابوعاقلة، صدر على لسان نحو 60 صحافيا واعلاميا ايرانيا بمختلف الفئات المرئية والمسموعة والمقروءة، ومنها وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) و وكالة فارس للانباء و وكالة تسنيم للانباء و وكالة الاذاعة والتلفزيون والوكالة الطلابية للانباء.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: