kayhan.ir

رمز الخبر: 150348
تأريخ النشر : 2022May11 - 20:28

 

 

طهران-ارنا- استهدفت مدفعية القوات البرية لحرس الثورة، صباح امس الاربعاء ، مواقع لإرهابيين في مدينة أربيل شمال العراق.

ولم ترد حتى الان تقارير عن حجم الخسائر والأضرار جراء هذا القصف.

واعلنت العلاقات العامة بالحرس الثوري، في بيان ان القوات البرية للحرس الثوري الإيراني، دكت صباح الاربعاء، مواقع للارهابيين في مدينة أربيل شمال العراق في قصف مدفعي وهجمات بالطائرات المسيرة.

واكد البيان، ان هذه العملية جاءت ردا على الاعمال الشريرة التي ارتكبتها الجماعات الإرهابية التابعة للغطرسة العالمية خلال الآونة الأخيرة بإرسال ارهابيين مسلحين الى داخل البلاد بهدف تنفيذ عمليات تخريبية وأمنية.

واشار البيان الى القبض على 5 ارهابيين مسلحين في مدينة بانه بمحافظة کردستان غرب البلاد، موضحا ان القوات البرية للحرس الثوري ، دكت الاربعاء، مواقع للإرهابيين في مدينة أربيل شمال العراق في قصف مدفعي وهجمات بالطائرات المسيرة، عقب اعترافات هؤلاء الارهابيين الخمسة وكشف نواياهم التخريبية والشريرة ضد الجمهورية الاسلامية الإيرانية.

وكان الحرس الثوري دك يوم 12 مارس الماضي معقلا للكيان الصهيوني في أربيل باستخدام صواريخ من طراز "فاتح - 110" الذي يبلغ مداه 300 كم بصواريخ قوية ونقطوية، ردا على الاعمال الشريرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني خلال الآونة الأخيرة.

وكان سفيرنا في بغداد "ايرج مسجدي" اعلن بعد عملية 12 مارس الماضي: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحترم سيادة الحكومة والشعب العراقيين؛ وان الهجوم الصاروخي على اربيل لم يستهدف السيادة العراقية وانما كان ردا على تحركات الصهاينة وقاعدة التجسس التابعة للموساد (هناك) ، مصرحا "لقد اسس هؤلاء قاعدة للصهاينة في اقليم كردستان العراق، ليتخذوا منه مقرا لتنفيذ علميات ضد امن الجمهورية الاسلامية الايرانية"؛ مشددا بالقول ان "ايران الاسلامية لن تساوم على امنها اطلاقا.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: