kayhan.ir

رمز الخبر: 150340
تأريخ النشر : 2022May11 - 20:25

 

نشرت صحيفة "إسرائيل هيوم" العبرية في الذكرى السنوية الأولى لعملية "سيف القدس" وفي غضون موجة العمليات الفدائية الأخيرة استطلاعًا للرأي أظهر أن 69% من "الجمهور اليهودي" في الأراضي المحتلة أعرب عن خشيته على مصير "إسرائيل"، في حين اعتقد 67 % أنه يجب استخدام الأسلحة النارية وفرض الغرامات لمنع أعمال الشغب والاحتكاك بين اليهود والعرب.

واستطلع الشعور بالأمن "الإسرائيلي"، مبيناً أن 25 % من وسط "عرب 48" يعتقدون أن لما يسمى بـ"الشعب اليهودي" الحق في السيادة على أرض فلسطين، والأغلبية البارزة - حوالي 75% - تعتقد أنه لا حق له بذلك.

وتبين من الاستطلاع أيضًا أن أغلبية "الجمهور" أي حوالي 60 % من إجمالي المستوطنين، أبدت عدم ثقتها بالشرطة وسط "عرب 48"، وفقًا للمعطيات، ووصلت عدم الثقة الى 73%.

وفحص الاستطلاع شعور المستوطنين بما يتعلق بالتوتر في المدن المختلطة السنة الماضية، وتبين أن حوالى 53 % من العرب و88% من "الجمهور اليهودي" يعتقدون أن المواجهات ناتجة عن أسباب دينية – قومية.

واستبين الاستطلاع أيضًا أفضل سبل العمل الفعالة لإعادة النظام خلال ما أسماه "أحداث العنف"، وتبين أن سبل العمل التي تعتبر ناجعة جدًا لإعادة النظام في الوسط اليهودي تمثلت باستخدام وسائل تفريق المتظاهرين (72%)، سحب الحقوق المدنية وعدم الحصول على أموال (70%) واستخدام السلاح الناري وفرض غرامات (67%).

من جهتها، نشرت "القناة 13" استطلاعًا حول "مقياس الأمن"، ومن ضمن الأسئلة التي وجهت ما هو شعور مقياس أمنكم الشخصي في هذه الأيام؟ فكان الجواب أن المعدل الوسطي للمستطلعين في الأراضي المحتلة 4.24 من أصل 10، أي أنه حتى الآن "الصهاينة" لا يشعرون بالأمان.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: