kayhan.ir

رمز الخبر: 150282
تأريخ النشر : 2022May11 - 20:13

 

القاهرة – وكالات : كشفت مصادر سياسية وحزبية مصرية ان اجتماعا ضمَّ ممثلين عن ستةِ احزاب، هي الكرامةُ والمحافظون والعيشُ والحرية والتحالفُ الشعبي الاشتراكي والوفاقُ القومي والدستور، شهدَ خلافات حادة تركزتْ على التشكيك في النوايا، سواء تلك المتعلقة بالنظام المصري، أو التي تخص بعض المكونات التي تصنف نفسها معارضة وهي حضرت لقاءات سرية في جهاز المخابرات بشأن الدعوة الرئاسية للحوار، من اجل افراغه من المضمون وتجميل صورة النظام.

كما شكك بعض الممثلين عن الاحزاب المعارضة في إمكانية تنفيذ المطالب السياسية والشعبية، في ظل اتهامات للنظام بالمراوغة من أجل تفادي الضغوط الخارجية والداخلية في ظل الأزمة الاقتصادية العنيفة التي تعيشها مصر، وحالة الاحتقان الشعبي المتنامي إزاء السياسات الحكومية.

وشهدت المعارضة المصرية انقسام سياسي عميق بين مؤيد ومعارض للحوار، الا ان الحركة المدنية الديمقراطية، التي تضم مجموعة من الأحزاب الليبرالية واليسارية، اعلنت قبولها دعوة السيسي، لكنها وضعت شروطا منها الافراج عن المسجونين السياسيين وطالبت ببث جلسات الحوار من خلال وسائل الإعلام المتنوعة.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: