kayhan.ir

رمز الخبر: 150272
تأريخ النشر : 2022May10 - 21:30

 

 

 

 

طهران-فارس:-اعتبر المتحدث باسم السلطة القضائية ذبيح الله خدائيان ملف المواطن الايراني السجين في السويد حميد نوري بانه سياسي وليس قضائيا، مؤكدا بان القضاء السويدي لم يراع ادنى المعايير الدولية في محاكمته.

وقال خدائيان في تصريحه الصحفي الاسبوعي امس الثلاثاء: ان هذا الملف هو ملف سياسي ولا يمكن تسمية مثل هذا الملف بالملف القضائي. السويد لم تراع ادى المعايير الدولية في محاكمة المواطن الايراني حميد نوري. هنالك معايير للمحاكمة العادلة ولكن في هذا الملف ليس هنالك ادنى اهتمام بها.

واضاف: انه على الدول المتشدقة بحقوق الانسان ان تلتفت الى ان حميد نوري سجين منذ اكثر من عامين في زنزانة انفرادية ولم تكن اسرته على علم بمصيره لاكثر من 7 اشهر ولم يسمح لها بلقائه فترة عامين.

وقال متحدث القضاء الايراني: ان حميد نوري له محام مكلف من قبل الحكومة السويدية واعلن بانه تعرض للتعذيب وطلب طبيبا لمعالجته الا انه تم سلب هذا الحق منه. الشهود الذين ارادوا الادلاء بشهادتهم رُفِضوا من قبل المحكمة، اين هم ادعياء حقوق الانسان؟.  

واعتبر خدائيان ملف حميد نوري وصمة عار في جبين جهاز القضاء السويدي وقال: ان المتابعات جارية من قبل السلطة القضائية الايرانية للدفاع عن حقوق حميد نوري.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: