kayhan.ir

رمز الخبر: 150271
تأريخ النشر : 2022May10 - 21:30

 

 

 

 

طهران-ارنا:-اكد وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان بانه ليس من المقبول لايران ان تقوم تركيا باجراءات في مجال بناء السدود تكون نتيجتها مشاكل للشعب الايراني وشعوب المنطقة ونعلن بصوت عال معارضتنا لهذه الاجراءات.

وأشار حسين أمير عبد اللهيان اليوم الثلاثاء، خلال حضوره بالمجلس الشوری الاسلامي ، إلى جهود الجهاز الدبلوماسي لحل قضية المياه الحدودية، قائلا  ليس لدينا خلاف مع نواب المجلس  حول المياه الحدودية.
وأضاف: ناقشت مع وزير الخارجية التركي في الأشهر الأخيرة ثلاث مرات على الأقل حول هذه القضية وطلبت منه ایلاء الاهتمام الجاد تجاه ما يجري بشأن بناء السدود على نهر أرس الحدودي وذلك على اساس سياسة حسن الجوار.
وقال لم يكن هناك اتفاق ثنائي بين طهران وأنقرة بشأن التعاون المائي في الماضي، لكننا قدمنا طلبًا إلى الحكومة التركية قبل أربعة أشهر لإنشاء لجنة مياه ثنائية مشتركة لمعالجة المخاوف في هذا المجال لنتأکد من أن السدود التركية ليس لها تأثير سلبي على المیاه التي تجري في تركيا و تمتد الی داخل اراضينا.

وقال: ان فريقا من خبراء وزارة الخارجية ووزارة الطاقة الايرانية قام بزيارة الى تركيا كما من المقرر ان يزور وفد من تركيا ايران قريبا.
واوضح وزير الخارجية بان جميع الاجراءات القانونية والسياسية بين ايران وتركيا قد انجزت بهذا الصدد وقال انه اجرى محادثات مسهبة مع الجانبين العراقي والتركي حول قضية بناء السدود.
وعن السبب في عدم رفع ايران شكوى ضد تركيا على الصعيد الدولي قال: لو كانت تركيا عضوا في معاهدة نيويورك 1997 لكان بامكاننا المضي بهذه القضية عن طريقها الا اننا اليوم نتابع القضية عن طريق اللجنة الحدودية المشتركة وكذلك في اطار العلاقات الدبلوماسية.

وفي جانب اخر من تصريحاته واعرب اميرعبداللهيان عن استيائه من تعاطي مجلس الحكم الأفغاني المؤقت تجاه نهر هيرمند الحدودي قائلا ان قضية حقوق إيران المائية تعتبر أحد الأمثلة لاختبار كيفية التفاعل بين إيران وأفغانستان".
ورداً على سؤال حول سبب عدم اتخاذ إجراءات جادة حتى الیوم فيما يتعلق بالأنهار الحدودية ، بما في ذلك نهر هیرمند الحدودی، أعلن عن عقد اجتماعات مشتركة بین لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في االمجلس الشورى الاسلامي ووزارة الخارجية لبحث هذه القضیة قریبا .
واضاف أن الجهود التي يبذلها نواب مجلس الشورى الإسلامي لمتابعة حقوق إيران المائية فيما يتعلق بالأنهار الحدودية توفر لنا الارضیة المناسبة لمتابعة هذه القضية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: