kayhan.ir

رمز الخبر: 150264
تأريخ النشر : 2022May10 - 21:28

 

قال الباحث والكاتب في الشؤون الاستراتيجية علي حمية ان السياسة الامريكية تعتمد على مراحل ولا يمكن للولايات المتحدة الامريكية بشن حرب على العراق الا بعد ان تستدرج العقول عبر الاعلام المضلل الى عملية قبول ما ستقوم به لتظهر ان من واجب امريكا شن حرب على العراق.

واوضح الباحث في الشؤون الاستراتيجية انهم يستخدمون سياسة فك الارتباط والمحاصرة مثل العراق وسوريا وروسيا وغيرهم.

واكد علي حمية ان الامريكيين عندما يتخذوا خطوات متناسقة اولا المحاصرة ثم العقوبات ومن ثم اعلان وجوب تغيير الاستراتيجية الجغرافية وبعدها سياسة التضليل الاعلامي الى ان يقبل الامريكي بان على امريكا احتلال تلك الدولة.

 

كما قال الباحث السياسي اسامة دنورة انه طالما يستمر الامريكان والقوى الفاعلة بما يطلق عليه الميل ستريم في الصحافة والتيار الاساسي الذي تحركه الشركات الكبرى فهي تستطيع ان توجد التيار الشامل الذي يصبغ الرأي العام الامريكي بالرأي الذي يريده.

واكد الباحث السياسي ان هذه ممارسات تأتي خارج حرية الرأي والديمقراطية بشكل كامل بدء مما تم القيام به من تجييش ضد الحزب الشيوعي الامريكي في القرن الماضي وحتى الان هناك سياسة كتم الافواه لكل من يحاول ان يظهر الحقائق ومعاقبة انتقامية بطرق عديدة.

وشدد اسامة دنورة على ان سعي واشنطن لبرمجة المجتمع الامريكي لخوض حرب فهم يسعون الى رفع وزن الارادة القومية الى حدود قصوى وهو يتعلق باختلاق الاكاذيب والمعلومات والتقارير الكاذبة وبفبركة الادلة.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: