kayhan.ir

رمز الخبر: 150217
تأريخ النشر : 2022May10 - 21:20

 

القدس المحتلة – وكالات : صوتت القائمة العربية المشتركة (تحالف يضم 3 أحزاب عربية في كيان الاحتلال)، ضد حجب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء الصهيوني نفتالي بينيت في خطوة فسرتها بحرصها على “منع عودة بنيامين نتنياهو (رئيس الوزراء السابق) للحكم”.

وفي الجلسة الأولى من الدورة الصيفية للكنيست، تقدمت أحزاب المعارضة برئاسة نتنياهو، باقتراح لحجب الثقة عن الحكومة، سقط لاحقا، بتصويت 61 نائبا ضده، و52 لصالحه، وفق صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.

وفيما صوتت “المشتركة” (6 مقاعد) وهي ليست شريكا في الائتلاف الحكومي ضد حجب الثقة، تغيب نواب “القائمة العربية الموحدة” (4 مقاعد) الشريك في الائتلاف عن عملية التصويت.

وبررت “المشتركة” قرارها بالقول في بيان، إنها “لن تدعم أي خطوة تعيد نتنياهو للحكم”، مؤكدة أنها “تعمل فقط وفق مصلحة المجتمع العربي وتحصيل حقوقه بكرامة”.

وأضافت “القائمة المشتركة”: “نحن ضد نهج نتنياهو ولن ندعم أي اقتراح حجب ثقة يقدمه الليكود ولن نكون ولا بأي شكل من الأشكال طوق نجاة لنتنياهو ولحزبه”.

وأكدت في ذات الوقت أنها لن تدعم حكومة بينيت أو “تنقذها من الانهيار”.

وتابعت: “موقفنا من نتنياهو وسياسته العنصرية واضح وهو ليس البديل لهذه الحكومة المتساقطة”.

وافتتح الكنيست الإثنين، دورته الصيفية، على وقع أزمة كبيرة تواجه الائتلاف الحكومي بقيادة بينيت زعيم حزب “يمينا”، على خلفية انسحاب النائبة من حزبه “عيديت سيلمان” في أبريل/نيسان الماضي من الائتلاف ما أفقده الأغلبية البرلمانية اللازمة لتمرير القوانين.

ويسعى نتنياهو زعيم حزب “الليكود”، الطامح للعودة إلى السلطة، إلى استقطاب عضو آخر من الائتلاف لإسقاط ائتلاف بينيت وحل الحكومة والذهاب لانتخابات مبكرة جديدة.

ما فاقم أزمة بينيت هو خطر فقدان دعم “القائمة العربية الموحدة”، برئاسة منصور عباس، التي جمّدت دعمها للحكومة، إثر احتجاجات على ممارسات شرطة الاحتلال بالمسجد الأقصى.

ويضم الكنيست الإسرائيلي 120 مقعدا، باتت تتقاسمها الحكومة والمعارضة مناصفة بعد انسحاب “سيلمان”.

وتشكل الائتلاف الحكومي، في يونيو/حزيران 2021، ويضم 8 أحزاب من شتى ألوان الطيف السياسي في كيان الاحتلال، مسدلا الستار على 12 عاما متواصلا قضاها نتنياهو رئيسا لوزراء الكيان.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: