kayhan.ir

رمز الخبر: 150214
تأريخ النشر : 2022May10 - 21:17

 

الجزائر – وكالات : بدأ الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، سلسلة مشاورات سياسية جديدة مع قادة الأحزاب الفاعلة في البلاد، في إطار مبادرة كان أطلقها الثلاثاء الماضي "لجمع الشمل"،من دون أن يعلن تبون عن الغايات الأساسية لهذه الحوارات السياسية.

واستقبل الرئيس الجزائري، يوم أمس، رئيس حزب جيل جديد (تقدمي) جيلالي سفيان. وقال سفيان، في تصريح لـ"العربي الجديد، إن "اللقاء مع الرئيس كان عاديا، تناول عدة ملفات وقضايا تخص تعزيز الجبهة الداخلية، والرئيس أبلغنا بمواقف الدولة الجزائرية بشأن بعض الأوضاع، نعتقد أنه حان الوقت للحوار وتبادل الآراء، وبدورنا، أبلغنا الرئيس بتصوراتنا حول بعض المشكلات الاقتصادية و قضايا الإعلام".

وأضاف "تحدثت مع الرئيس بشأن عدد من الملفات منها اقتصادية، وإعلامية، ودبلوماسية، الحوار كان صريحا، وكررت خلاله مواقف جيل جديد وبالخصوص ما ورد في بيان المجلس السياسي للحزب يوم الأحد الماضي، المتضمن قضايا البيروقراطية وغموض السياسات الحكومية والحاجة إلى توافق وطني ووقف الاعتقالات.

وتأتي هذه اللقاءات في سياق مبادرة سياسية كانت وكالة الأنباء الجزائرية قد كشفت عنها الثلاثاء الماضي، تتعلق بمشروع رئاسي لـ"لم الشمل"، أكدت من خلالها أن "الرئيس عبد المجيد تبون يمد يده للجميع، بشكل دائم، ما عدا للذين تجاوزوا الخطوط الحمراء".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: