kayhan.ir

رمز الخبر: 150110
تأريخ النشر : 2022May08 - 20:26

 

طهران-فارس:-قال وزير الداخلية ان هناك عدة قضايا مهمة يتم بحثها سويًا في البلاد ، وهناك شفافية ووضوح واقتدار في المسار الاقتصادي ، واليوم هناك خطوات كبيرة ستتخذ وستظهر آثارها بمرور الوقت.

واضاف وزير الداخلية أحمد وحيدي في حفل التعريف بالمحافظ الجديد لكرمان اننا في مسقط راس الشهيد قاسم سليماني ، الشهيد الذي مازال حيا وادخل مفاهيم الى ادبيات الدين والجهاد فتحت وراءها جبهات جديدة .

وافاد إن المدافع عن المراقد المقدسة كلمة كبيرة جدا وهذا المفهوم العظيم تم ترجمته من قبل الشهيد سليماني ، مضيفا انه إذا تم فتح هذه الجبهات الواحدة تلو الأخرى ولم يتم ادخال هذه المفاهيم الى ادبيات الدين والجهاد لشهد مسار الجهاد تباطؤا وان فتح هذه الطرق بحاجة لرجال عظماء مثل الشهيد سليماني.

وذكر وحيدي أن ثورتنا ونظامنا قد غيرا العالم ونحن في منعطف تاريخي وهي ليست مسألة إيران والشرق الأوسط بل ان العالم يتغير ، وقال: يمكن للجمهورية الإسلامية تغيير الحدود السياسية والثقافية والحدود الجيوسياسية وان جميع الاحرار  والثوريين الذي يملكون ضمائر حية يعرّفون أنفسهم بهوية الجمهورية الإسلامية.

وأشار إلى أن الحدود التي حددتها الجمهورية الإسلامية لها مدافعون هم يتقدمون ، والعالم الغربي اليوم أسير للحدود التي تتقدم بها الجمهورية الإسلامية ، و قال ان صرخات الغرب والكيان الصهيوني ترجع إلى الشعور بانهيارهم ، وان هذه الهوية السامية والقوية للجمهورية الإسلامية تشبثت بأرواحهم ولن تتركهم .

وعن دواعي محاولات استهداف الحكومة الحالية وشخص آية الله رئيسي ، وهو شقيق المجاهدين ، وانسان صادق وبسيط وذو عقلية خدمية ، قال وزير الداخلية: " ان رئيسي ينهض بمسؤوليات كبيرة وثقيلة ويكفي انه يريد تغيير المسار الاقتصادي للبلاد .

وقال وحيدي ان هناك عدة قضايا مهمة يتم بحثها سويًا في البلاد ، وهناك شفافية ووضوح واقتدار في المسار الاقتصادي ، واليوم هناك خطوات كبيرة ستتخذ وستظهر آثارها بمرور الوقت.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: