kayhan.ir

رمز الخبر: 150081
تأريخ النشر : 2022May08 - 20:18

 

تونس – وكالات : رفضت أحزاب وتيارات سياسية الانخراط في الحوار الذي دعا اليه الرئيس قيس سعيّد مؤخراً.

بينما يعد الرئيس قيس سعيد العدة لاطلاق حوار وطني على قاعدة نتائج الاستشارة الإلكترونية، عبرت أحزاب معارضة عديدة بينها حركة النهضة عن رفضها المشاركة في الحوار، واصفة اياه بالانتقائي والاقصائي وداعية إلى حوار يشمل كل الاطراف السياسية والمنظمات الوطنية.

وقال مدير مكتب الإعلام و الاتصال بحركة النهضة، عبد الفتاح التاغوتي لقناة العالم:" هذا الحوار، انتقائي واقصائي وبعيد عن اولويات التونسيين، القرار يكون قرار المؤسسة ولكن الاكيد انه بهذه المقاربة حركة النهضة لن تكون موجودة في الحوار".

بيان الاتحاد العام التونسي للشغل الاخير دعا فيه إلى حوار حقيقي ومباشر وواسع لا قرارات مسبقة فيه مجددا رفضه لأي حوار شكلي ومشروط يهمش القوى السياسية و الاجتماعية حسب نص البيان.

موقف الاتحاد يعكس تحفزه لمعارضة اية خطوات قادمة قد تنال من رغبته في قيادة الحوار الوطني.

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: