kayhan.ir

رمز الخبر: 150079
تأريخ النشر : 2022May08 - 20:18

 

الجزائر – وكالات : الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يوجّه رسالة بمناسبة الذكرى الـ77 لمجزرة الثامن من أيار/مايو 1945 التي ارتكبها الاستعمار الفرنسي بحق الجزائريين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إنّ مجازر الثامن من أيار/مايو 1945، التي ارتكبها الاستعمار الفرنسي، ستبقى من الأيام الشاهدة على عظمة كفاح الأمة، و"ستظل محفورة بمآسيها المروعة في الذاكرة الوطنية".

وتتحدث مصادر رسمية جزائرية عن سقوط 45 ألف قتيل بين المتظاهرين الجزائريين، الذين خرجوا للمطالبة باستقلال بلادهم بعد انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الثانية، على يد قوات الاستعمار الفرنسي.

وقال تبون، في رسالة له بمناسبة الذكرى الـ77 لهذه المجازر، إنّ "الفظائع التي عرفتها سطيف وقالمة وخراطة وغيرها من المدن في الثامن من أيار/مايو 1945، ستبقى تشهد على مجازر بشعة، لا يمكن أن يطويها النسيان... بل ستظل محفورة بمآسيها المروعة في الذاكرة الوطنية، وفي المرجعية التاريخية التي أسس لها نضال شعبنا الأبي ضد ظلم الاستعمار".

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: