kayhan.ir

رمز الخبر: 150056
تأريخ النشر : 2022May07 - 20:25

 

طهران /ارنا- اكد الخبير السياسي "حسن هاني زاده" انه على السعودية اثبات حسن نواياها تجاه اقامة علاقات مستدامة مع ايران واضاف : ان البلدين توصلا الى نتائج ايجابية في الجولة الخامسة من المحادثات بينهما.

واضاف هاني زاده ، ان المحادثات بين ايران والسعودية بدأت قبل عام في العاصمة العراقية بغداد وان الجانبين اجريا خمس جولات من المحادثات لحد الان.

واوضح ان هناك قضايا هامة تمت مناقشتها بين ايران والسعودية بما فيها التدخل السعودي في القضايا المتعلقة بمحور المقاومة وتماشي السعودية مع الكيان الصهيوني وكذلك العلاقات الثنائية حيث توصلا الى حلول لمعالجة كثير من المشاكل.

وتابع قائلا ان الحرب السعودية ضد الشعب اليمني كانت ضمن القضايا التي تم استعراضها ضمن هذه الجولات من المحادثات حيث اكدت ايران خلالها ان هذه الحرب لا تجدي نفعا للسعودية ومن الافضل ان تقوم الاخيرة باجراء الحوار مع مختلف المجموعات السياسية في اليمن بما فيها حركة انصار الله وهذا الموضوع يعتبر اكثر القضايا تعقيدا في المحادثات بين ايران والسعودية وبعد ذلك اعلنت السعودية لعدة مرات وقف اطلاق النار.

واضاف هاني زاده في جانب اخر من الحوار من المقرر ان يتم نشر بيان في عشرة بنود لحل الخلافات بين ايران والسعودية ليتم اجتماع ثنائي تاريخي بين وزيري الخارجية الايراني والسعودي في بغداد او دولة ثالثة في مستقبل قريب.

ولفت الى مكانة كل من ايران والسعودية واضاف ان الكيان الصهيوني يتابع المحادثات بين البلدين بحساسية الى درجة ارسلت رسائل الى السعودية طالبت فيها الرياض بعدم تحسين علاقاتها مع ايران.

واستطرد بالقول ان تحسين العلاقات بين ايران والسعودية سيؤدي الى تراجع النفوذ الكيان الصهيوني في منطقة الخليج الفارسي واضاف ان هذا الامر يثير قلق الكيان الصيهوني كونه يولي اهتماما بالغا بحضوره في منطقة الخليج الفارسي.

وختم هاني زاده بالقول ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مدت يد الصداقة الى الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي ودعت الى اقامة علاقات مع هذه الدول بعيدة عن التدخل الاجنبي لذلك على السعودية ان تثبت حسن نواياها خلال المحادثات مع ايران لاقامة علاقات مستدامة معها.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: