kayhan.ir

رمز الخبر: 150001
تأريخ النشر : 2022May06 - 20:44
خلال اتصالات هاتفية مع رئيس اندونيسيا وامير الكويت ورئيس الوزراء العراقي..

 

طهران-كيهان العربي:- أكد رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي بانه على الدول الإسلامية أن تكون متماسكة ومتحدة في الدفاع عن نضالات الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في اتصال هاتفي اجراه الرئيس آية الله إبراهيم رئيسي مع نظيره الإندونيسي جوكو ويدودو هنأه فيها وشعب بلاده بمناسبة عيد الفطر المبارك، متمنياً ببركة هذا العيد العظيم ، لاندونيسيا حكومة وشعبا وجميع شعوب العالم السلام والأمن.

واشار إلى الطاقات المختلفة المتاحة في البلدين ، قائلا: انه ومن خلال الجهود المشتركة لتفعيل هذه الطاقات ، يمكن تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات وان الجمهورية الإسلامية الايرانية تسعى إلى تعزيز علاقاتها مع أولوية الدول الصديقة في الساحتين الإقليمية والدولية.

وقال الرئيس آية الله رئيسي في الإشارة إلى أهمية القضية الفلسطينية في العالم الإسلامي ، انه على الدول الإسلامية أن تكون متماسكة ومتحدة في الدفاع عن نضالات الشعب الفلسطيني.

بدوره هنأ الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو ، في هذا الاتصال الهاتفي ، الرئيس آية الله رئيسي والشعب الايراني بحلول عيد الفطر ، مؤكداً اهتمام بلاده بتطوير التعاون الثنائي والإقليمي والدولي مع الجمهورية الإسلامية الايرانية، لا سيما في مجال الطاقة و الصحة.

واضاف: ان إيران وإندونيسيا ، والى جانب المشتركات الثقافية ، لديهما وجهات نظر متقاربة حول القضايا الإقليمية والدولية ، وكلاهما يدعم تطلعات واهداف الشعب الفلسطيني.

كما أكد رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي ان تلاحم ووحدة العراق كانا ومازالا موضع تاكيد الجمهورية الاسلامية الايرانية، معربا عن أمله في أن تفضي العملية السياسية للانتخابات البرلمانية الأخيرة في العراق الى تشكيل حكومة مقتدرة وقوية في أقرب وقت ممكن.

وهنأ آية الله رئيسي ، في اتصال هاتفي تلقاه من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ، العراق حكومة وشعبا بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، متمنيا للشعب العراقي السلامة والامن.

وقال: ان تلاحم ووحدة العراق كانا ومازالا موضع تاكيد الجمهورية الإسلامية الإيرانية ونامل بان تفضي العملية السياسية للانتخابات البرلمانية الأخيرة في العراق في أقرب وقت ممكن الى تشكيل حكومة قوية ومقتدرة.

بدوره هنأ رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في هذا الاتصال الهاتفي، الرئيس آية الله رئيسي والشعب الإيراني بعيد الفطر، موجها الشكر والتقدير لإيران على دعمها للعراق.

ووصف رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي مواقف الكويت تجاه المؤامرات الاقليمية بانها واعية، مؤكدا ضرورة عودة العلاقات الايرانية الكويتية الى حجمها الحقيقي كبلدين صديقين قديمين.

وخلال اتصال هاتفي ، هنأ رئيس الجمهورية آية الله رئيسي، امير الكويت الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وشعب بلاده لمناسبة عيدالفطر السعيد، داعيا الباري تعالى ان يمنّ بخيره على شعب الكويت الجار والصديق وجميع المسلمين ببركة عيد الفطر وقال: ان تقارب قلوب المسلمين في مثل هذه المناسبات يعزز الانسجام بين الدول الاسلامية.  

واعرب رئيس الجمهورية عن أمله في استقبال امير الكويت بطهران قائلا: ان زيادة تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين من شأنها ان تفعل الامكانيات المتاحة لرفع مستوى التعاون الثنائي اكثر من ذي قبل.

ووصف المواقف الكويتية تجاه المؤامرات الاقليمية بالواعية، ونوه الى العلاقات الثنائية الطيبة فيما مضى، مؤكدا ضرورة عودة العلاقات الايرانية الكويتية الى حجمها الحقيقي كبلدين صديقين قديمين.

من جانبه هنأ امير الكويت، رئيس الجمهورية الاسلامية والشعب الايراني لمناسبة عيد الفطر واعرب عن سروره العميق بالتوجه الجديد والاهتمام الذي توليه الجمهورية الاسلامية الايرانية في فترة رئاسة آية الله رئيسي لتعزيز العلاقات مع الدول الجارة والصديقة.

كما اعرب عن امله باستضافة الرئيس الايراني في الكويت وقال: ان اللقاءات بين مسؤولي البلدين خاصة كبار المسؤولين من شانها ان ترسخ العلاقات الثنائية وتعزز الجهود المشتركة لتوفير المصالح المشتركة.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: